الجمعة 24 تشرين الأول 2014 التوقيت المحلي: 11:29

تقارير

متظاهرو كربلاء ينددون بحزب البعث وبالمسؤولين الفاسدين

مشهد من مظاهرة يوم 25 شباطمشهد من مظاهرة يوم 25 شباط
x
مشهد من مظاهرة يوم 25 شباط
مشهد من مظاهرة يوم 25 شباط

وسائط متعدّدة

صوت
طالب نحو 200 شخص تظاهروا بكربلاء صباح الجمعة، بتوفير فرص عمل وتحسين مستوى الخدمات ومراقبة تنفيذ المشاريع، وتخفيض مرتبات كبار المسؤولين في الدولة.

واتهم المتظاهرون الذين بدا عليهم الغضب مسؤولي الدولة بـ"الكذب" وبـ"الاستحواذ" على ثروات البلاد وتقاسمها وترك سائر المواطنين يقاسون الفاقة والمشاكل الحياتية المختلفة.


وقال الناطق باسم المتظاهرين خليل الشافعي أن مطالب المتظاهرين ليست صعبة التحقيق، مبينا أن المواطنين لايريدون أكثر من الكهرباء والبطاقة التموينية وتوفير فرص عمل للعاطلين.

واعرب الشافعي عن اعتقاده بأن "ثروات العراق يمكن أن تسهل على المسؤولين في البلد مسألة تنفيذ هذه المطالبات". لكنه ذلك مرهون بـ"مدى حرص المسؤولين وتفانيهم في خدمة مواطنيهم".

ورفع المتظاهرون نعشا رمزيا للكهرباء، وهي المشكلة التي يعاني منها العراقيون منذ أكثر من عقدين، فيما كتبوا على بعض اللافتات عبارات تطالب بمحاسبة المسؤولين الفاسدين، وإعادة توزيع الثروة وقال أحد المتظاهرين إن "الامتيازات الكبيرة للسياسيين باتت تشعر الناس بالغضب".

وردا على تصريحات بعض المسؤولين ممن وصفوا تظاهرات الجمعة بأنها تحمل أجندات بعثية، رفع المتظاهرون بكربلاء لافتات كبيرة تدين حزب البعث، فيما قال أحد المتظاهرين إن" التظاهرات جاءت نتيجة طبيعية لشعور المواطنين بالإحباط" مضيفا أن مواطني كربلاء وسائر المحافظات في وسط وجنوب العراق قد كانوا في حرب مستمرة ضد البعث طوال عقد التسعينيات.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي، دعا العراقيين الخميس إلى"إحباط تظاهرة الجمعة" وعد الخروج تلبية للدعوة التي قال إن البعثيين والصداميين يقفون وراءها، واصفا التظاهرات بأنها تخريبية وانها تريد إعادة العراق إلى الوراء.
وعلق أحد المتظاهرين على مثل هذه التصريحات بالقول إن"البعثيين في الحكومة وفي مجلس النواب، ونحن نخرج ضد الجميع".

ويبدو أن المتظاهرين بكربلاء كانوا مدركين لطبيعة العملية السياسية وآثار المحاصصة على الأداء الحكومي، فحملوا الكتل السياسية كلها مسؤولية تردي الأوضاع المعيشية والخدمية، ولم يكتفوا بتحميل الحكومة فقط مسؤولية ذلك، وقال عدد منهم إن "جميع الكتل السياسية شريكة بالتقصير ويجب أن تتنحى عن الحكم".

وقد أعرب عدد من نواب كربلاء عن تضامنهم مع مطالب المتظاهرين، ووصفها عضو التحالف الوطني، صالح الحسناوي في حديثه لإذاعة العراق الحر بأنها "مشروعة" فيما قال النائب عن التحالف جواد الحسناوي، إن"مطالب المتظاهرين حقيقية وتعبر عن الألم".

في غضون ذلك شكلت حكومة كربلاء لجنة مشتركة مع ممثلين عن المتظاهرين للنظر بتطبيق المطالب التي تعد من صلاحيات حكومة كربلاء مثل توفير الأدوية في المستشفيات وتوزيع أراض سكنية والإلتزام بمواعيد تنفيذ المشاريع الخدمية.

التفاصيل في الملف الصوتي.