روابط للدخول

مَنْ نحنُ


في 30 / تشرين أول / 1998 إنطلق بث إذاعة العراق الحر من العاصمة التشيكية براغ كجزء من خدمات إذاعية موجّهة بلغات مختلفة تقدمها إذاعة أوروبا الحرة / إذاعة الحرية التي تتمثّل رسالتها في الترويج للقيم الديمقراطية ومؤسساتها، من خلال بث الأفكار والمعلومات الواقعية.

جميع ما يُبثَّ ويُنشَر دقيق وواقعي.. وتُقدَّم المعلومات في سياق وقائعي يعزِّز فهم الأحداث والقضايا ويوفِّر وضوحاً دون تحريف أو إنحياز. وإذاعة العراق الحر مستقلة عن أي حزب سياسي، جماعات حاكمة أو معارضة، منظمات المهاجرين، المنظمات التجارية أو ذات المصالح الخاصة، أو الهيئات الدينية، أي ان الإذاعة لا تؤيد أو تدافع عن أي وجهات نظر سياسية، إقتصادية أو دينية محددة.

ما يُبثُّ ويُنشر يجب أن يحافظ في جميع الأوقات على نبرة هادئة ومعتدلة، ويُظهِر نموذجاً مُتحضِّراً ومقنعاً من الخطاب، وإحتراماً للحقوق الإنسانية لجميع الأشخاص، ويتوجب ألا تتضمن قذفاً دينياً، عرقياً، إجتماعياً-إقتصادياً، أو ثقافياً ضد اي شخص أو جماعة، وأن تتقيّد بالمعايير الشائعة لآداب المعاشرة والذوق العام.
مايُبثُّ ويُنشر يجب الا يحتوي مواد يُمكن تأويلها على أنها مثيرة للفوضى أو محرّضة على العنف. والمواد المتعلقة بتغطية الإضطرابات أو أي أوضاع متوترة أخرى، يجب أن تكون متوازنة ووقائعية.

إذاعة العراق الحر تدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان المعروفة في الدول الديمقراطية. ومع ذلك فانها يجب ألا تؤيد تبنّي سياسات أو تشريعات محددة.

XS
SM
MD
LG