روابط للدخول

اجراءات جديدة للسيطرة النوعية على البضائع الواردة الى العراق


اعلن العراق عن اتخاذه جملة من الاجراءات لمواكبة التدفق الكبير للسلع والبضائع على البلاد، وضمان عدم تأخرها في المنافذ الحدودية بسبب اجراءات فحص المطابقة للمواصفات العراقية.

وقال رئيس جهاز التقييس والسيطرة النوعية سعد عبد الوهاب ان هذه الاجراءات تتمثل في رفع الطاقة الاستيعابية لمختبرات الفحص بنسبة الضعف مقارنة بالسنتين الماضيتين، فضلا عن ان السنتين المقبلتين ستشهدان افتتاح خمسة مختبرات متطورة في عدد من المنافذ الحدودية الرئيسية.

واضاف سعد عبد الوهاب في حديث لاذاعة العراق الحر ان جهاز التقييس والسيطرة النوعية تعاقد مع شركتين احداهما فرنسية والاخرى سويسرية لفحص البضائع الواردة المستوردة، مشيرا الى انه من المتوقع ان تبدأ هاتين الشركتين عملهما رسميا اوائل الشهر المقبل.

ورغم هذه الاجراءات الحكومية الا ان بعض التجار والمستوردين اشاروا الى بعض المؤاخذات عليها نتيجة شمول المواد الغذائية في اجراءات الفحص كما يقول التاجر طالب الشمري الذي دعا الى اعادة النظر فيها باعتبار ان التاخير الحاصل في عملية الفحص قد يتسبب في تلف تلك المواد.

بيد ان رئيس جهاز التقييس والسيطرة النوعية سعد عبد الوهاب أكد ان الاجراءات الجديدة لن تؤثر على انسيابية حركة مرور السلع الى العراق لان الشركات الفاحصة لديها فروع في المنافذ الحدودية العراقية.

يذكر أن معظم السلع والبضائع المستوردة تدخل إلى العراق دون ان تخضع للسيطرة النوعية كما انها غير مطابقة للمواصفات العالمية.
زيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG