روابط للدخول

البنك المركزي: اعادة هيكلة العملة العراقية يصلح تضخم الكتلة النقدية


اكد مستشار البنك المركزي العراقي الدكتور مظهر محمد صالح إن البنك متمسك بسياسته المتعلقة بحذف ثلاثة أصفار من الدينار العراقي المتداول حاليا.

وأوضح المستشار في حديث لاذاعة العراق الحر أن تطبيق سياسية اعادة هيكلة العملة العراقية من شانه ان يصلح المشاكل الإدارية، التي تواجه تضخم الكتلة النقدية في البلاد والبالغة 28 ترليون دينار، خصوصا وأن هيكل العملة الحالي لم يعد يتناسب مع الأسعار والتكاليف في العراق.

واشار مستشار البنك المركزي العراقي إلى ان الوضع الحالي مناسب للبدء بهذا المشروع، الذي من شانه ان يدعم الاقتصاد العراقي، لكن على هذا المشروع ان يحصل أولا على موافقة الحكومة العراقية التي بدورها سترفعه الى مجلس النواب العراقي لاقراره.

وكان مقترح حذف ثلاثة أصفار من العملة قد أثار جدلا واسعا بين الخبراء الاقتصاديين العراقيين وكان ابرز نقاط الخلاف بينهم بشأن ما يمكن أن يترتب عليه من آثار على القطاع الاقتصادي، خاصة في حال تنفيذه بشكل مفاجئ وسريع.

وقد دفع هذا الخلاف الخبير الاقتصادي باسم الابراهيمي الذي سبق ان كان ولسنوات مستشارا اقتصاديا للبنك المركزي العراقي ان يبدي تخوفه من تنفيذ المشروع في الوقت الحالي رغم الانتهاء من جميع الدراسات بشانه كون ان الوضع الاقتصادي لا يساعد على ذلك.

الى ذلك أوضح مستشار البنك المركزي مظهر محمد صالح ان هذه المخاوف لا مبرر لها، وان الوضع الاقتصادي في العراق جيد وقادر على تحمل تطبيق هذا المشروع، كما ان هذه التجربة سبق وان طبقت في دول مثل تركيا التي قامت بحذف ستة اصفار من عملتها قبل فترة ليست ببعيدة.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG