روابط للدخول

حملة لإزالة الألغام في العراق تستعين بمثقفين وإعلاميين


فريق لإزالة الألغام في البصرة

فريق لإزالة الألغام في البصرة

أقامت المنظمة العراقية لإزالة الألغام مهرجاناً ثقافياً تحت عنوان "من اجل عراق خال من الألغام"، تضمّن معرضاً لرسوم الكاركاتير لأشهر فناني العراق، وآخر للتصاميم المجسمة من مخلفات التفجيرات والمقذوفات غير المنفلقة والألغام.

وتضمن المهرجان الذي أقيم على حدائق وقاعات مطعم الأندلس العائلي بالتعاون مع الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين، وبمساهمة عدد من المثقفين والرسامين والفنانين والصحفيين، الإعلان عن منح جوائز إلى عدد من الصحفيين الذين كتبوا التحقيقات والتقارير المميزة في مجال التوعية والإرشاد في تنبيه الناس عن مخاطر الألغام، وكشف أرقام ومؤشرات مهمة في موضوع انتشار أعداد كبيرة من المقذوفات في عدد من القرى والمدن.

ويقول رئيس المنظمة العراقية لإزالة الألغام زاحم جهاد أن الهدف من المهرجان هو التأكيد على دور الإعلام في والفن في توجيه أنظار المجتمع والدولة لمخاطر انتشار أكثر من 25 مليون لغم في العراق، وهو بمثابة ربع ما موجود في جميع أنحاء العالم، مشيراً الى ان تنظيم المهرجان يأتي للإعلان عن آلية عمل جماعية ووطنية مشتركة في هذا المجال.

من جهته يشير رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين إبراهيم السراجي الى ان إقامة المسابقة وإعلان تعاون الإعلاميين مع الجهات ذات العلاقة بإزالة الألغام تعد خطوة مهمة في إطار المشاركة الوطنية وتشجيع الطاقات لتقديم خدمة مجتمعية، لاسيما في موضوع حساس وغائب عن بال العديد من السياسيين والمسئولين الحكوميين، ولفت الى ان لدى جمعيته تفاؤلاً كبيراً بنتائج الحملة المقبلة التي ستكرسها للتحذير من انتشار الألغام ومخلفات الحروب في العديد من مناطق العراق والتي حصدت ألاف الأبرياء في السنوات الماضية.

وعبّرت الصحفية أفراح القيسي، الفائزة في إحدى جوائز المسابقة عن سعادتها بخطوة التكريم والتشجيع، مضيفة إن الصحفي العراقي يعتبر الأكثر مساهمة في بناء جسور التواصل بين الناس وجهات أخرى قد تكون عاملة بجد لكن عملها غير واضح ويحتاج إلى التعريف، وأعربت عن إعتقادها بان باب الانتماء الوطني هو تبرع الإعلاميون لإنجاح مثل هذه الحملات.

وشاركت فرقة عشتار النسوية الغنائية في إحياء حفل المهرجان بما قدمته من أغاني أثارت تعاطف الحضور، وبينت مديرة الفرقة الفنانة هلال بسام إن الفرقة ستتبرع بتنظيم حفلات لدعم الحملة، وتغني أعمال غنائية تدعو لتكاتف الجهود للتأكيد على أهمية التحذير من مخاطر الألغام وتوجيه المجتمع الدولي وكذلك الحكومة للعمل الجاد وإنهاء مشكلة مخلفات الحروب وألغام العراق في أسرع وقت.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG