روابط للدخول

الحوار الإستراتيجي المصري الأميركي 2 أغسطس المقبل


وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري ونظيره المصري سامح شكري

وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري ونظيره المصري سامح شكري

عقد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، لقاء مع المراسلين الأجانب في القاهرة، وأعلن عن بدء الحوار الإستراتيجي المصري، الأمريكي، في الثاني من أغسطس المقبل.

وحدد الوزير شكري رؤية مصر إزاء عدد من الأوضاع في المنطقة، وفي مقدمتها، الأ­وضاع في اليمن، وضرورة استعادة الحكومة الشرعية إلى السلطة، والأزمة السورية، وأهمية­ التوصّل إلى تسوية سياسية للازمة وفقا لمقررات جنيف 1، بالإضافة إلى جهود مصر لدعم­ التوصل إلى توافق بين أطراف المعارضة السورية المعتدلة، واستضافة القاهرة لاجتماع ا­لمعارضة السورية.

كما تناول الوزير المصري الأوضاع في ليبيا بعد التوصل لاتفاق الصخيرات، وجهود مصر لدعم الحكومة والشعب الليبيين خاصة في محاربة الإرهاب، وشدد شكري في هذا الإطار على أهمية قيام المجتمع الدولي بمحاربة تهريب السلاح إلى ليبيا، والذي ­يصب في مصلحة الجماعات الإرهابية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطي، إن الوزير شكري أجاب خلال­ اللقاء علي عشرات من الأسئلة المرتبطة با­لأوضاع الإقليمية في المنطقة والحرب التي تشنها مصر ضد التنظيمات الإرهابية والفكر ­المتطرف، فضلا عن تطورات تشكيل القوة العربية المشتركة.

وأضاف المتحدث انه تم التطرق كذلك إلى الحوار الاستراتيجي المقبل بين مصر والولايات­ المتحدة، والذي من المقرر أن يعقد يوم 2 ­أغسطس، وأشار الوزير شكري إلى أنه يمثل ­فرصة لترسيخ العلاقات الثنائية ويعكس قوة ­وأهمية الشراكة المستمرة بين مصر والولايا­ت المتحدة.

وحول ملف الحرب ضد الإرهاب، أكد شكري على ­أن مصر تقوم بأقصى جهدها وتتخذ كافة الإجراءات اللازمة لمحاربة هذه الظاهرة البغيضة­، وأن مصر تولي أهمية كبيرة لحماية السياح­، وأشار كذلك إلى أن هناك تزايد ملحوظ في ­الفترة الأخيرة في تفهم الوضع الراهن في مصر والمعركة القائمة ضد الإرهاب، من قبل المجتمع الدولي، مشددا على أن تاريخ وحضارة ­مصر ودول المنطقة تتيح لهم مجال أكبر لفهم­ وقراءة هذه الجماعات الإرهابية وفكرها المتطرف والعدواني الذي يحرف الدين لخدمة أهداف سياسية، على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG