روابط للدخول

تصريحات جنرال أميركي حول "داعش" تثير ردود أفعال عراقية


رئيس هيئة الأركان في الجيش الاميركي الجنرال ريموند أوديرنو

رئيس هيئة الأركان في الجيش الاميركي الجنرال ريموند أوديرنو

أكدت اوساط سياسية وعسكرية ان عمر تنظيم "داعش" في العراق لن يطول بالقدر الذي اشار اليه رئيس هيئة الاركان في الجيش الاميركي الجنرال ريموند أوديرنو، عندما ذكر ان هزيمة التنظيم تحتاج من (10-20) سنة.

وقال قائد عمليات صلاح الدين السابق الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ان العراق لا يحتاج الى مثل هذه المده للقضاء على "داعش"، رافضاً في حديثه لاذاعة العراق الحر اعطاء مدة ولو كانت تقريبية لإلحاق هزيمة بالتنظيم في البلد بدعوى تباين العوامل السياسية والمتغيرات على الارض في مواجهته.

واوضح عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عباس جابر ان المقصود من تصريحات اوديرنو هو القضاء على "داعش" عالمياً في مدة 10 سنوات او اكثر، لافتا الى ان هزيمة التنظيم داخل العراق لا ترتبط بالعمل العسكري فقط بل السياسي ايضا.

غير ان الخبير الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني يرى ان القوة الاقتصادية التي يمتلكها "داعش" قد تعمل على اطالة أمد بقائه في العراق اكثر مما يعتقد القادة العسكريون، على حد قوله.

من جهة اخرى يؤكد المحلل الامني رحيم الشمري ان تصريحات رئيس هيئة الأركان المشتركة الاميركية مارتن ديمبسي بشأن عدم الحاجة لارسال قوات اميركية اضافية الى العراق جاءت متوافقة مع الواقع العسكري، مضيفاً القول ان العراق بحاجة الى تجهيزات عسكرية وتعاون دولي معلوماتي في حربه ضد تنظيم "داعش" اكثر من تواجد قوات اجنبية.

XS
SM
MD
LG