روابط للدخول

قال النقيب مروان ابراهيم امر السرية الاولى لفوج سنجار التابعة لقوات البيشمركه ان منطقة شمال غرب سنجار وتحديدا (باري) الحدودية القريبة من الحسكة السورية تشهد مواجهات مستمرة بين قوات البيشمركة ومسلحي (داعش ).

واوضح النقيب مروان ابراهيم في تصريحه لأذاعه العراق الحر "ان منطقة باري تعد من المناطق المهمة حاليا، ونحن في الصفوف الامامية لجبهات القتال، وهناك مواجهات يومية في هذه المنطقة الاستراتيجية التي يمر بها طريق سنجار ـ الحسكة السورية وكان داعش يستخدم هذا الطريق لنقل المؤن والعتاد.

الى ذلك اوضح هوار سعدو من قوات حماية الشعب الكردية الموجودة على الطرف السوري من الحدود ان هناك تنسيقا مع قوات البيشمركه التي تسيطر على الجانب العراقي من الحدود.

وقال ميسر حجي قائمقام قضاء سنجار لأذاعة العراق الحر ان قوات البيشمركة تسيطر على الحدود العراقية السورية في منطقة سنوني بينما تسيطر قوات حماية الشعب الكردية على الجانب السوري من الحدود.

واشار ميسر الى ان عدد الأسر التي عادت الى منطقة سنوني مازال قليلا، إذ لم تعد سوى 2000 بسبب رداءة الخدماتاضافة الى ان المناطق المحيطة بها مثل قضاء بعاج وتلعفر وسنجار ما زالت في قبضة مسلحي (داعش).

يشار الى ان مسلحي داعش سيطروا على منطقة سنجار في الثالث من آب 2014 لكن قوات البيشمركة وبمساندة من طائرات التحالف الدولي استعادت عددا من النواحي والمجمعات ابرزها ناحية سنوني.

XS
SM
MD
LG