روابط للدخول

أحبطت قوات الجيش المصري محاولة إرهابية جديدة كانت ستتم بواسططة مفخخة، أعلن ذلك المتحدث العسكري المصري، العميد محمد سمير.

وقال المتحدث العسكري في بيان رسمي، إنه قد وردت معلومات مؤكدة من عناصر الإستخبارات تفيد بإعتزام العناصر الإرهابية إستهداف أحد الإرتكازات العسكرية المتواجدة على طريق القطامية - السويس فى محاولة لإفساد فرحة العيد على الشعب المصري.

وأشار المتحدث العسكري المصري إلى أن السيارة حاولت إختراق الإرتكاز الأمنى، فتم إطلاق النيران التحذيرية فى الهواء لإيقافها، ولم يمتثل قائد العربة للتحذير، فتم التعامل معه بنيران القوات ما أسفر عن إنفجار السيارة، وتدميرها بالكامل، ومقتل قائدها دون حدوث خسائر فى صفوف القوات، على حد ما جاء في البيان الرسمي.

وأشار المتحدث العسكري إلى ن السيارة كانت محملة بنحو نصف طن من المتفجرات من مادة الـTNT.

إلى ذلك، أرجأت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، محاكمة 213 متهمًا من عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس، (داعش، ولاية سيناء)، لارتكابهم 54 جريمة تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة، إلى جلسة 11 أغسطس المقبل، وذلك لمناقشة شهود الإثبات.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم تأسيس وتولي قيادة، والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور، والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة فى حركة حماس، (الجناح العسكرى لتنظيم جماعة الإخوان)، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات، بحسب ما جاء في قرار إحالة النيابة المتهمين لى المحاكمة.

XS
SM
MD
LG