روابط للدخول

اثار مسلسل "سيلفي" الذي يُعرض على قناة ال MBC خلال شهر رمضان، ويتناول ممارسات تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ(داعش)، أثار الكثير من ردود الفعل في الشارع العراقي، وسط تساؤلات عن دور الدراما العراقية في مواجهة (داعش) الذي يسيطر منذ عام على مدن عراقية كبيرة.

وواجه بطل المسلسل الممثل الكوميدي السعودي ناصر القصبي حملةً شديدة من التكفير والتهديد بالقتل من قبل المدافعين عن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والمؤيدين له، لكن بالمقابل إنطلقت موجة مدافعة عنه في شبكات التواصل الإجتماعي.

وتابع العراقيون بإهتمام المسلسل لأنه تناول بشكل كوميدي معاناتهم مع داعش وممارسات هذا التنظيم من قتل وسبي للنساء والأطفال. ويقول المواطن عقيل حاتم من سكنة العاصمة بغداد، إن العراقيين تعاطفوا مع بطل المسلسل الذي إلتحق بتنظيم داعش بعد تلقيه تهديدات بالقتل، معرباً عن أسفه لأن الدراما العراقية فشلت في تناول هكذا مواضيع إنسانية

المواطن زيد نصيف أيضاً تابع مسلسل سيلفي الذي برأيه جاء عملاً فنياً مكتملاً وأثر على المشاهدين، بينما الدراما العراقية لم تتناول موضوع داعش، وربما ذلك يعود الى خوف الممثلين العراقيين بحسب زيد.

مسلسل "سيلفي" عمل كوميدي للكاتب الساخر خلف الحربي، والمخرج العراقي أوس الشرقي، وبطولة الفنان السعودي ناصر القصبي، ومجموعة من نجوم الكوميديا السعودية والخليجية. وشارك في هذا العمل الفنان الكوميدي العراقي إياد راضي الذي قام بدور "أبو سراقة" في الحلقات الخاصة بموضوع داعش.

الفنان أياد راضي: رسالة الفنان العراقي لا تقل عن رسالة الجندي العراقي

الممثل الكوميدي أياد راضي تحدث لإذاعة العراق الحر عن دوره في مسلسل سيلفي الذي أثار جدلاً واسعاً على شبكات التواصل الإجتماعي، وأكد أنه سعيد بهذا العمل، ورسالة الفنان العراقي لا تقل عن رسالة الجندي العراقي وعناصر الحشد الشعبي الذين يحاربون داعش.

وعزا الراضي نجاح برنامج سيلفي الى تناوله موضوع الإرهاب وهو موضوع حساس، كما أن التهديدات التي تلقاها بطل المسلسل كانت سبباً في نجاح المسلسل.

وبعد فتوى (داعش) القاضية بهدر دم ناصر القصبي على خلفية مسلسله "سيلفي" إكتفى القصبي في حديثه لقناة العربية الفضائية بالقول أنه "في الأول والأخير الحامي هو الله. ومهمة الفنان هي كشف الحقيقة حتى ولو كانت على حسابه."

وغرّد عبر حسابه بموقع تويتر، قائلا: "حسابي الآن يطفح بالشتامين والمهددين واللاعنين بكل فنون اللعن والتهديد والشتم. فأقول لهم قليلاً من الهدوء ورمضان كريم وترى حنا بأول يوم." وصرّح القصبي أن برنامجه يحمل رسالة جدية رغم تقديمه بقالب ساخر، مؤكداً على أن التهديدات التي تلقاها من أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ بداية العرض لا تخيفه.

وتقول الممثلة العراقية سمر محمد إنها تتعاطف مع القصبي وتشد على يديه لإنجاز هذا العمل الفني، معربة عن إستعدادها للمشاركة بعمل فني يحارب الظلام، لأنه من الضرور أن تركز الدراما العراقية على موضوع محاربة أفكار داعش وتوعية الشباب.

داعش يحذر أهالي الرمادي والفلوجة من مشاهدة المسلسلات الرمضانية

ويشتهر تنظيم (داعش) بتفيذ عمليات إعدام تتنوع ما بين الذبح والحرق والإغراق والرمي بالرصاص والإلقاء من فوق مباني مرتفعة. ومن الفئات التي ينفذ في حقهم حكم الإعدام من يتابع مسلسلات رمضان. حيثأكد مراسل إذاعة العراق الحر في الأنبار، أن تنظيم (داعش) حذر الأهالي في مدينتي الرمادي والفلوجة من مشاهدة البرامج والمسلسلات الرمضانية التي تعرض عبر المحطات الفضائية وإلا تعرضوا لعقوبات قاسية تصل إلى الإعدام.

وبحسب مصادرنا، قام التنظيم بإعتقال اربعة شبان وجدلهم أمام أنظار الناس في مركز مدينة الرمادي، لأنهم كانوا يشاهدون مسلسل "سيلفي" الكوميدي، وحذر التنظيم من أن العقوبات ستكون أشد.

وينتقد المخرج التلفزيوني العراقي عزام صالح ضعف الدراما العراقية التي لا تتمكن من إستثمار القضايا العراقية، وتناول الواقع العراقي، مشيراً الى أن الممثلين الكوميديين يُشترون ويُباعون على القنوات العراقية ليس لديهم شخصية واقصى ما يمكن أن يقدموه هو تسقيط سياسي مقابل أموال قليلة على حد تعبيره.

ويضيف صالح أن القنوات الفضائية العراقية لا تستطيع مجاراة القنوات العربية، حيث تعاني الأولى من التقشف بسبب الحرب التي تمر بها البلاد.

إلا أن الكاتب والسيناريست العراقي علي صبري يرى أن ضعف الدراما العراقية لا يعود الى التقشف والأزمة المالية التي تعاني منها البلاد، بل يعود الى غياب إدراة صحيحة فيها كفاءات.

وظهر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" هذا العام للمرة الأولى في مسلسلات رمضان التي عادة تلقى نسبة مشاهدة عالية في الدول العربية.

ويرى الممثل والمخرج العراقي غانم حميد أن مسلسل "سيلفي" نجح لأنه من بطولة فنان سعودي وقناة MBC سعودية، والحلقات التي تناولت داعش كانت بسيطة ومتواضعة، وبإمكان العراقيين أن يقدموا أعمالاً فنية أفضل من هذا المسلسل عشرات المرات على حد تعبيره.

لكن الممثل الكوميدي العراقي علي جابر يشيد بجرأة المخرج أوس الشرقي وبطل مسلسل "سليفي" ناصر القصبي في إيصال رسالة الفن بمهنية عالية، مؤكداً أن العمل الفني العراقي لا يعتمد على المهنية.

بمشاركة مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد عماد جاسم

XS
SM
MD
LG