روابط للدخول

تبحث ورشة عمل اقليمية تعقد في العاصمة الاردنية عمان حاليا تراجع حركة التجارة والنقل في المنطقة، نتيجة الاحداث الامنية، والاضطرابات السياسية التي تشهدها بعض الدول العربية خاصة العراق وسوريا.

ويشارك في الورشة التي تعقد تحت شعار "تسهيل النقل والتجارة من أجل تعزيز التكامل والتواصل الاقتصادي العربي" وفود من العراق والاردن ومصر والسعودية والسودان اضافة الى خبراء من الوكالة السويدية للتنمية الدولية وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي.

وقالت وزيرة النقل الاردنية لينا شبيب لاذاعة العراق الحر ان الورشةتعد فرصة لالتقاء الدول العربية مع خبراء دوليين لوضع اطار تنظيمي لتسهيل النقل والتجارة بين الدول العربية.

واضافت: مايهمنا في الظروف الحالية ان يكون قطاع النقل الاردني قادرا على التعامل مع الازمة، وان لاتتوقف حركة النقل، لانها الرافد الاساسي للاقتصاد الاردني، لذلك اعتمدت الحكومة الاردنية استراتيجية نقل مرنة متعددة الوسائط، تتضمن تقديم تسهيلات كبيرة في المعابر الحدودية، ولاسيما للشاحنات العراقية التي تسلك معبر الكرامة الحدودي، ونقل البضائع جوا الى العراق، وتطوير خطوط ملاحية جديدة مع العراق والخليج، والبحث عن اسواق جديدة للمنتجات الاردنية.

ويتراس الوفد العراقي المشارك في الورشة هلال القريشي الامين التنفيذي للجنة الوطنية لتسهيل التجارة والنقل في وزارة النقل العراقية. وكانت اللجنة شكلت عام 2013 بالتعاون مع منظمة ايسكوا التابعة للامم المتحدة ومهمتها وضع سياسات سليمة، واقرار مشاريع، واقتراح قوانين من شأنها النهوض بقطاع النقل والتجارة.

وقال القريشي في تصريح لاذاعة العراق الحر: ان اللجنة التي تضم في عضويتها ممثلين عن 11 وزارة و7 اتحادات من القطاع الخاص تواجه حاليا تحديات، ومشاكل جمة، منها الوضع الامني، ونقص التمويل، غير انها تعمل جاهدة على تنظيم العمل الكمركي، وتسهيل دخول البضائع الى العراق باقل كلفة واسرع وقت، مشيرا الى ان اللجنة شكلت عدة لجان فنية لتعديل القوانيين الخاصة بالنقل والتجارة.

واوضح القريشي ان حركة النقل والتجارة بين العراق والاردن وسوريا لايمكن ان تعود الى وضعها الطبيعي إلاّ في حال تحررت محافظة الانبار من سيطرة داعش.

واوضح عبد العزيز محمد مبارك وكيل وزارة التجارة السودانية ان التكامل الاقتصادي العربي احد المواضيع المهمة التي ستناقشها الورشة. وعلى الدول العربية ان تسعى لتحقيقها في ظل اتجاه دول العالم باقامة تكتلات اقتصادية كبيرة، كما حدث مؤخرا في افريقيا، إذ اعلنت القمة الاقتصادية الافريقية التي عقدت في شرم الشيخ بمصر عن قيام منطقة التجارة الحرة الافريقية.

واضاف مبارك : لابد للدول العربية ان تسعى جاهدة لتطوير منطقة التجارة الحرة العربية، لتحقيق التكامل الاقتصادي، الذي سيساهم بشكل كبير في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدان العربية، وبالتالي يحقق التنمية المرجوة .

يشار الى الورشة تنظمها وزارة النقل الاردنية بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي.

XS
SM
MD
LG