روابط للدخول

مصر تسدل الستار على حقبة الإخوان وتقضي بإعدام مرسي


مرسي عند سماعه الحكم، 16 حزيران 2015

مرسي عند سماعه الحكم، 16 حزيران 2015

أسدلت محكمة جنايات القاهرة الستار على حقبة حكم جماعة الإخوان المسلمين، وقضت بإعدام الرئيس الأسبق محمد مرسي، وأعضاء مكتب إرشاد الجماعة، وليصبح مرسي أول رئيس في تاريخ مصر محكوم بالإعدام.

ووصل عدد قيادات الإخوان أعضاء مكتب الإرشاد الصادر ضدهم أحكام بالإعدام إلى عشرة قيادات، وذلك بعد الأحكام التي صدرت، الثلاثاء، ضد مرشد الجماعة وقيادات الإخوان فى قضيتي التخابر مع حماس، والهروب من سجن وادي النطرون، فيما وصل عدد من لم يصدر ضدهم أحكام وما زالوا رهن التحقيقات ثلاثة، وتبقى ثلاثة فقط خارج السجون.

ومن أبرز قيادات الإخوان المحكوم عليهم بالإعدام محمد البلتاجي، وعصام العريان، ومحمد الكتاتني رئيس البرلمان المصري السابق، وخيرت الشاطر نائب المرشد، والملقب بوزير مالية جماعة الإخوان المسلمين.

وقال رئيس المحكمة، المستشار شعبان الشامي، في منطوق حكمه في قضية التخابر مع حماس، والمتهم فيها 36 متهما، بينهم 23 متهما حاضرون، وشخص متوفى، قال إن "المتهمين ينضمون لجماعة الإخوان التي انتشرت بالقطر المصري بعد تأسيسها على يد حسن البنا لتكون ظاهرها الدين، وباطنها السياسة، وترمى إلى الحزبية، فكان الخلط بين الإسلام المستقيم وبين الأيديولوجية سعيهم فى الوصول إلى الحكم تحت زعم الخلافة الإسلامية"، على حد تعبيره.

وذكر القاضي في حكمه، أن "تلك الجماعة أباحت إراقة الدماء بين أهالي الوطن، وتخابرت مع عناصر خارج البلاد لتحقيق أهدافها الشيطانية"، على حد تعبيره.

وعرض الشامي لنص فتوى مفتي مصر، والتي جاء فيها أن "أوراق القضية تثبت ارتكاب المتهمين للوقائع المنسوبة إليهم، وثبت بما لا يقطع شك أن المتهمين ارتكبوا جرائم يستحقون القصاص عليها، ولما كان من المقرر شرعا أن لكل جرم عقوبة من حد أو قصاص، وقد يكون جزاء المجرم لا يكون إلا بقتله مثل الجاسوس".

وحصل الرئيس الأسبق محمد مرسي إضافة إلى حكم الإعدام في قضية الهروب، حصل على حكم بالمؤبد في قضية التخابر، إضافة إلى عدد من قيادات الإخوان في مقدمتهم محمد بديع المرشد، ومحمد الكتاتني.

وعقب الأحكام، أعلنت جماعة الإخوان التصعيد وتوعدت قياداتها النظام الحالي في مصر، وطالبوا عناصر الإخوان بعدم الالتزام بالسلمية.

أخيرا فاجأ أحد المتهمين في قضية تنظيم القاعدة، والتي تشهد محاكمة 68 متهما، متهمين في أعمال إرهابية، فاجأ أحد المتهمين المحكمة، ويدعى، عمار رمضان ممدوح، بإعلان مبايعته زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، وطالب محاميه بعرضه على طبيب نفسي زاعما إصابته بمرض نفسي، وعصبي.

XS
SM
MD
LG