روابط للدخول

مواطنة: مظاهر الإستعداد لرمضان بدت غائبة هذا العام


مائدة رمضانية

مائدة رمضانية

يقول بغداديون ان مظاهر الإستعداد لشهر رمضان بدت غائبة هذا العام نوعاً ما، بسبب الأوضاع الاقتصادية والأمنية غير المستقرة التي تشهدها البلاد.

وتذكر المواطنة زهراء وليد في حديث لإذاعة العراق الحر إن أغلب العائلات اليوم لم تستعد لحلول شهر رمضان كالسابق بسبب الاوضاع الأمنية غير المستقرة، مُشيرة إلى أنهم كانوا يستعدون لهذا الشهر بممارسة طقوس وعادات الشعبية موروثة والاستعداد لزيارة الاقارب في أوقات ما بعد الفطور، مضيفة ان ما يحدث الآن في البلاد من عنف وتهجير قسري لا يشجع على ذلك.

ويفيد المواطن علاء محمد بأنه أعتاد على التسوّق بشكل مبكر لشراء المواد الغذائية المهمة من سوق الشورجة، خوفاً من ارتفاع أسعارها خلال شهر رمضان، مشيراً الى انه قرر هذا العام التسوق من المحال القريبة من منزله ووفق احتياجاته اليومية والضرورية فقط.

ويلفت الخبير الاجتماعي ضياء الجصاني الى أن قضية الاستعداد للمناسبات ترتبط بالسياق العام للحياة كالشعور بالأمن والإحساس بالراحة والاكتفاء المادي، مشيراً الى أن اداء طقوس تلك المناسبات ومنها شهر رمضان يكون خارج سياقات الفكر الاجتماعي، لأن المجتمع العراقي يعاني من ازمات مصيرية عديدة.

وغالبا ما كانت حركة الاسواق في بغداد والمحافظات تشهد في السابق اقبالاً كبيراً من الأهالي قبل رمضان استعداداً لشهر الصيام.

XS
SM
MD
LG