روابط للدخول

مقاتل: صد هجوم لمسلحي "داعش" على الرمادي


قوات عراقية تقاتل مسلحي "داعش" في الأنبار

قوات عراقية تقاتل مسلحي "داعش" في الأنبار

أفاد أحد أبرز مقاتلي عشيرة البوذياب في الرمادي بأن القوات الامنية مسنودة بمقاتلي العشائر تمكنت من صد هجوم لمسلحي تنظيم "داعش" على المدينة، مشيرا الى ان التنظيم تكبد خسائر كبيرة بالارواح والمعدات.

وقال داوود الدليمي إن الهجوم كان من منطقة البوفراج التي يسيطر عليها المسلحون باتجاه خطوط الصد والدفاع عن مركز مدينة الرمادي، واضاف ان مواجهات واشتباكات عنيفة وقعت بين الجانبين بالاسلحة المتوسطة والثقيلة، تكبد العدو فيها خسائر كبيرة بالارواح والمعدات.

الى ذلك اعلن محافظ الانبار صهيب الراوي (الاثنين) عن تطوّع المئات من أبناء العشائر بالحشد الشعبي في الرمادي، بعد الاتفاق مع وزارة الدفاع على تلبية حاجة المحافظة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وحسب حاجة المقاتلين في المحافظة.

وأضاف الراوي أن المئات من ابناء العشائر في مدينة الرمادي بدأوا بالتطوع في صفوف الحشد الشعبي في الرمادي والمناطق المحيطة بها، داعياً العشائر الانبارية الى حث ابنائهم على التطوّع لتحرير المحافظة بالكامل من تنظيم "داعش"

وأشار الى أن ابناء العشائر المتطوعين سيحسبون على هيئة الحشد الشعبي التي تدار من قبل مجلس الوزراء لتبدأ خدمتهم الرسمية بالخدمة العسكرية.

من جهته، قال عضو مجلس محافظة الانبار عذال الفهداوي إن هناك 750 مقاتلاً من ابناء العشائر يقاتلون الى جانب القوات الامنية ويخوضون معهم معارك عنيفة وشرسة ضمن قاطع شرق الرمادي وغير مسجلين بالحشد الشعبي.

وتابع الفهداوي أن 500 مقاتل من ابناء العشائر تم تسجيلهم في الحشد الشعبي ضمن قاطع شرق الرمادي قبل اشهر.

XS
SM
MD
LG