روابط للدخول

نجلاء فقدت ساقيها وذراعها ولكنها تبدع في الرياضة


الطفلة نجلاء في منزلها في الكاطون، 15 آذار 2015

الطفلة نجلاء في منزلها في الكاطون، 15 آذار 2015

عمر نجلاء 11 عاما وكانت قد فقدت كلتا ساقيها ويدها اليمنى في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة والدها خلال العام 2007، ولم يتبق لها سوى يدها اليسرى.

ولكن الاعاقة لم تمنع هذه الطفلة من الابداع والتميز في لعبة كرة الطاولة، حيث حصلت على ميداليات وجوائز في ديالى وبغداد.

كانت عين ثالثة قد زارت هذه الطفلة وعائلتها خلال العام 2011 حينما كانت نجلاء في الصف الاول الابتدائي واليوم تعاود عين ثالثة زيارة عائلة نجلاء وهي اليوم في الصف الخامس الابتدائي.

فخلال العام 2011 زارت عين ثالثة عائلة الطفلة نجلاء في حي التحرير وسط مدينة بعقوبة واعددنا تقريرا في حينها عن حالة هذه الطفلة التي اصيبت بانفجار عبوة لاصقة خلال العام 2007عندما كانت تجلس في سيارة والدها عماد لفتة، فقدت على اثر ذلك كلتا ساقيها ويدها اليمنى وكانت في ذلك الوقت لم تبلغ الثالثة من العمر.

واليوم وبعد مرور اربع سنوات على اعدادنا لذلك التقرير ، بحثنا عن هذه العائلة التي غادرت البيت الذي كانت تعيش فيه ولكننا تمكنا من الوصول اليها مرة اخرى بعد السؤال والاستفسار.

ورأينا نجلاء مرة اخرى وهي اليوم في الصف الخامس الابتدائي، الا انها لا تزال على كرسي متحرك.

ام نجلاء قالت ان نجلاء وعندما كبرت بدأت تتحسس من أي شيء او أي تصرف يصدر من احد افراد العائلة وهي تنظر لاقرانها بعين ملؤها الحرمان وتتمنى ان يكون لها قدمان تمشي بهما كبقية البنات والاولاد.

وقالت امها ايضا إن نجلاء انتسبت الى منتدى شباب الكاطون بهدف ملء الفراغ الذي تعاني منه هذه البنت الصغيرة فأظهرت تفوقا في لعبة كرة الطاولة وحازت على ميداليات وجوائز داخل وخارج المحافظة.

وحول المنزل الذي كانوا يسكنون فيه سابقا، بينت ام نجلاء انهم كانوا يسكنون فيه دون ان يعرفوا عائدية الارض ومن صاحبها مبينة انهم امضوا تسع سنوات في ذلك المنزل قبل ان يطالبهم صاحب الارض بالرحيل.

واضافت ام نجلاء انهم شيدوا منزلا متكونا من غرفتين ومطبخ على الارض المحرمة التي تقع تحت خطوط نقل الطاقة الكهربائية (الضغط العالي) رغم التحذيرات من مخاطر وامراض قد تتسبب بها هذه الخطوط على الذين يسكنون تحتها.

ابو نجلاء المواطن عماد لفتة متقاعد عسكري يعيل عائلته المتكونة من سبعة افراد قال انه وبعد الحادث الذي اصيبت خلاله نجلاء ظل مستمرا بدوامه العسكري كمنتسب في الجيش العراقي رغم التهديدات التي وصلته من تنظيم القاعدة انذاك قبل ان يحال على التقاعد.

نجلاء تلك الطفلة التي لم تترك اعمال العنف لها سوى يد واحدة تواجه بها الحياة قالت انها تتقن لعبة كرة الطاولة وبشكل جيد وانها حصلت على ميداليات وجوائز في ديالى وبغداد.

XS
SM
MD
LG