روابط للدخول

احمد صالح الحسناوي يأخذنا في سياحة ممتعة الى العمارة والأهوار عبر فيسبوك


أحمد صالح الحسناوي

أحمد صالح الحسناوي

ينشر احمد صالح الحسناوي على صفحته في فيسبوك مقاطع فيديوية اشبه بتقارير يومية منوعة المواضيع والأفكار يعرضها ببساطة وبهجة، قد تكون حول منطقة ما في مدينته العمارة "دربونة" او بيت أو حارة أو بستان ذي خصوصية،او يأخذنا في رحلاته الى ريف ميسان والاهوار ببيئتها الساحرة واسماكها وطيورها ونباتاتها وجبايشها وطيبة أهلها، تجوال سياحي لا يخلو من الظرافة والمتعة، يعوض عن غياب كبير لدور المؤسسة السياحية الرسمية، وقد يحرض بعضنا للتعريف بمناطقنا ومدننا وبيئتنا واهلنا بذات الطريقة وربما افضل.

يقول الحسناوي انه لم يكن قد خطط لاستقطاب الاف المتابعين والمعجبين الى صفحته على فيسبوك الزاخرة بتقاريره الواقعية المنوعة، لكنه وجد نفسه بفعل الترحاب والتشجيع قد تحول الى واجهة اعلامية وسياحية لمدينته ومحافظته، اجتذب العديد من العراقيين داخل البلاد وخارجها، بل ان البعض منهم توجه الى مدينة العمارة

لاستكشاف ما تعرفوا عليه في تقارير احمد، او تلمسوا الطريق الى الاهوار للاستمتاع بما اثارته فيهم معالم بيئة جميلة ومواقف لا تخلو من طرافة وتعليقات متبسطة، واثارتهم قصص السمك "المسكوف" وطيورالاهوار ونباتاتها.

تلقى منشورات ضيف برنامج حوارات احمد صالح ، وآخرين غيره، ترحابا ومتابعة لافتة من العديد من العراقيين خارج الوطن ممن يستهويهم الحديث عن تفاصيل الحياة اليومية العراقية ومفرداتها التي يفتقدونها في بلدان المهجر، مثل جلسات السمر ونكهة الطعام والخبز والكيمر والشاي والسمك المسكوف وجولات النهر والسياحة في الاهوار وبساتين النخيل واحاديث الجدّات والأجداد وغير ذلك الكثير .

كم من مدنكم العراقية زرتم أيها الشباب؟

لنعترف بان اغلب أبناء الجيل الحالي من الشباب لم تتسن لهم زيارة مدن عراقية كثيرة، ولم يتعايشوا مع أهلها كما حدث لأبناء الاجيال السابقة الذين توفرت لهم ظروف وأسباب مختلفة لزيارة مدن البلاد في شمالها وجنوبها ووسطها، ومعايشة أبناء تلك المدن من خلال السفرات المدرسية، او الزمالة في الدراسة الجامعية او خلال تأدية الخدمة العسكرية الإلزامية، او العمل الوظيفي.

​ سعينا في حلقات سابقة منى برنامج (حوارات) ، خلال اثنتي عشرة سنة من عمر البرنامج،الى التعريف بملامح ومناخات اجتماعية ووقفات تاريخية للعديد من المدن العراقية مثل بغداد وسامراء والسماوة وهيت والعمارة والموصل وكفري وكركوك والفلوجة والبصرة وغيرها من خلال حوارات القت الضوء على جوانب من جماليات وتراث واسرار تلك المدن وأهلها.

للمزيد حول الحوار مع "العمارتلي" احمد صالح الحسناوي، ادعوكم للاستماع الى الملف الصوتي المرفق،والاطلاع على بعض مقاطع الفيديو والصور التي ينشرها على صفحته في فيسبوك.

https://www.facebook.com/video.php?v=10206348556182226&set=vb.1516899885&type=2&theater

Ahmed Saleh ALhasnawi | Facebook

تصليح الزورق ( الشختورة ) على ضفاف نهر الولد أو الامرح بحسب تسمياته في منطقة أبو خصاف ناحية بني هاشم (الرافعي سابقا) قضاء الكحلاء ميسان

https://www.facebook.com/video.php?v=10206342163502413&set=vb.1516899885&type=2&theater

Ahmed Saleh ALhasnawi | Facebook

العسلية ( أبو العسل ) وقصة لطيفة حدثت في الطفول

XS
SM
MD
LG