روابط للدخول

"داعش" يزيل صلبان ألكنائس وأجراسها في نينوى


نشر تنظيم "داعش"، الاثنين، صوراً تظهر قيامه بنزع صلبان كنائس في محافظة نينوى شمال العراق واستبدالها برايته، وتحطيم صلبان شواهد قبور وتشويه تمثال صغير للسيدة مريم العذراء حسبما نقلك وكالة فرانس برس للأنباء.

وأظهرت صورة كتب في أسفلها "إزالة مظاهر الشرك"، نزع جرس كنيسة، وبدا في صورة أخرى وهو يهوي من الأعلى الى الارض.

وأظهرت صور أخرى نزع صليب عن باب من الحديد، وآخر عن قبة، واستخدام مطرقة لتشويه صليب أسود اللون منقوش في الحجر. كما بينت الصور، تحطيم جداريات وأيقونات، وصليب يعلو شواهد قبر.

وبدا في صورة تمثال مشوه مرمي على الأرض للسيدة العذراء، وفي صورة أخرى عنصر يقوم برش طلاء أسود على عبارة "يا مريم يا سلطانة السلام امنحي العراق السلام".

ولم يحدد التنظيم الكنائس التي تعرضت للتخريب، أو تاريخ ذلك حسب فرانس برس.

XS
SM
MD
LG