روابط للدخول

انتشار واسع للقوات الخاصة في أنحاء مصر


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في زيارة لمنطقة حدودية مع ليبيا

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في زيارة لمنطقة حدودية مع ليبيا

انتشرت في القاهرة ومختلف المحافظات المصرية مجموعات من القوات الخاصة التابعة للقوات المسلحة، وعناصر من الشرطة العسكرية، لتأكيد الأمن والاستقرار فى البلاد، بناء على توجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة، وقرار مجلس الدفاع الوطني بمعاونة الشرطة المدنية فى عمليات استعادة الأمن.

وأعلن الجيش المصري في بيان أن عناصر القوات المسلحة، والشرطة المدنية، تمكنت خلال الساعات الـ 48 الماضية من قتل أربعة عناصر "إرهابية" جنوب مدينة الشيخ زويد، وشرق العريش، بشمال سيناء. وأكد الجيش أن القوات تواصل عملياتها لمداهمة أوكار الجماعات الإرهابية المسلحة بدعم جوى من مروحيات الأباتشي الهجومية، مضيفاً ان عناصر الجيش الثاني الميداني كما تواصل أعمال المداهمة والإغارة على أوكار الجماعات التكفيرية فى مدن شمال سيناء، وذلك بشكل مكثف وفق خطة القيادة العامة للقوات المسلحة لدحر الإرهاب، على حد ما جاء في البيان.

إلى ذلك أعلنت رئاسة الجمهورية عن أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سوف يوجه خطاباً إلى المصريين في وقت لاحق، وذكرت أن الخطاب يتناول انتشار ظاهرة الإرهاب، وضرورة تنسيق جهود مصر مع جهود المجتمع الدولي لمكافحة هذه الظاهرة البغيضة بمختلف أشكالها، وعدم اقتصار التعامل معها على الجوانب العسكرية والأمنية فحسب، إذ ينبغي الاهتمام بالأبعاد التنموية والثقافية، ونشر ثقافة التعايش وقبول الآخر، إضافة إلى الضرورة الملحة لتحقيق السلام والاستقرار فى الشرق الأوسط، والتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية، من أجل القضاء على الذرائع التي تستند إليها التنظيمات الإرهابية لتبرير أعمالها، واستقطاب المزيد من العناصر لصفوفها من مختلف مناطق العالم.

من جهة أخرى تصعدت الأزمة المصري القطرية على خلفية اتهامات رسمية وجهتها مصر إلى قطر بدعم الإرهاب، وتنظيم "داعش" بصفة خاصة، وتحدثت وسائل الإعلام المحلية المصرية عن حصول القاهرة على أدلة دامغة لتورط قطر في دعم الإرهاب، وذكرت صحف القاهرة أن سبب التصعيد ضد قطر هو حصول الجانب المصري على أدلة قوية تشير إلى تورط قطر في دعم الإرهابيين في ليبيا، ولم تخرج أية تعليقا رسمية من جانب القاهرة باستثناء الاتهامات التي وجهتا الخارجية المصرية إلى دولة قطر بدعم الإرهاب.

XS
SM
MD
LG