روابط للدخول

ديالى: اتهامات للبيشمركه بمنع النازحين عن العودة الى ديارهم


اتهم مهجرون من نواحي جلولاء قوات البيشمركه بعدم السماح لهم بالعودة الى ديارهم.

وكان قد اعلن ان جميع مناطق المحافظة حررت من سيطرة (داعش) ابتداء من ناحية العظيم وقراها وناحيتي جلولاء والسعدية والمناطق التابعة لها، وانتهاءا بقرى شمال المقدادية (سنسل) وشروين التابعة لناحية المنصورية، حيث لم يعد لداعش موطئ قدم.

المواطن ياسين عواد احد النازحين من جلولاء قال ان عمليات هدم وحرق المساكن لاتزال مستمرة في الناحيةوقراها، متهما مسلحين تابعين لقوات البيشمركه بهدم عشرات المساكن في قرى الطبج التباعة لناحية جلولاء، وان هذه القوات تمنع عودة العرب الى الناحية .

واضاف ان الكثير من الأسر الكردية ايضا غادرت منازلها خوفا من ردة الفعل بعد هدم المئات من المنازل وسط ناحية جلولاء.

واشار الى ان شيوخ عشائر ومسؤولين في الحكومة الاتحادية ما زالوا يتفاوضون لارجاع الأسر العربية الى دبارها في ناحيتي السعدية وجلولاء.

الشيخ عدنان الكروي احد شيوخ العشائر قال لاذاعة العراق الحر ان المساعي والمفاوضات لم تثمر عن شيء يذكر حتى هذا اللحظة بخصوص عودة الأسر العربية النازحة الى ناحيتي جلولاء والسعدية، مضيفا ان قوات البيشمركه التي تسيطر على ناحية جلولاء قامت بهدم كامل لاحياء التجنيد والوحدة والمرور.

اما عن قرى سنسل شمالي قضاء المقدادية وقرى شروين التابعة لناحية المنصورية التي حررت قبل اكثر من اسبوع فقال مواطنون ان القوات الامنية لم تسمح لهم بالعودة الى قراهم حتى هذه اللحظة على الرغم من انتهاء العمليات العسكرية هناك.

الشيخ عبدالله الجبوري احد النازحين من قرى شروين طالب القوات الامنية بالسماح للأسر بالعودة الى مساكنها بأسرع وقت ممكن ، مشيرا الى ان عمليات السلب والنهب وحرق المنازل لاتزال مستمرة في قرى منصورية الجبل وشروين من قبل مسلحين تابعين للحشد الشعبي.

XS
SM
MD
LG