روابط للدخول

إسبانيا تؤكد مقتل أحد مواطنيها من أفراد قوة حفظ السلام في لبنان


أكدت مدريد الأربعاء مقتل جندي إسباني في قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان (يونيفيل) عندما قصفت إسرائيل منطقة حدودية رداً على هجوم لحزب الله على موكب عسكري إسرائيلي.

وقالت وزارة الدفاع الإسبانية في بيان إن الجندي "قتل صباح الأربعاء خلال حوادث بين حزب الله والجيش الإسرائيلي في منطقة مسؤولة عنها الكتيبة الإسبانية." وأضاف البيان أن وزير الدفاع بدرو مورينيس ألغى زيارة إلى الهند وعاد إلى مدريد أثناء توجّهه جواً إلى نيودلهي. فيما أعرب رئيس الوزراء ماريانو راخوي في تغريدة على تويتر عن "حزنه الشديد على مقتل الجندي الإسباني في لبنان"، بحسب ما أفادت فرانس برس.

قوة (يونيفيل) تنتشر في لبنان منذ العام 1978 إثر احتلال إسرائيل أجزاء من الجنوب اللبناني. وتوسّعت مهماتها في 2006 بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي 1701 الذي أنهى قتالاً استمر 33 يوماً بين حزب الله وإسرائيل. ويبلغ عديدها نحو 10 آلاف فرد من 36 دولة، بينهم نحو 600 جندي إسباني.

إعداد وتقديم النشرة المسائية: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG