روابط للدخول

"داعش" يعتمد استراتيجية الجبهات المتعددة في الانبار


( الانبار / مراسل اذاعة العراق الحر رعد الخاشع )

يبدو أن تنظيم الدولة الاسلامية بدأ خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية اعتماد استراتيجية جديدة في ادارة عملياته العسكرية بمحافظة الانبار غرب العراق تقوم على مبدأ فتح عدة جبهات للقتال في آن واحد بهدف تخفيف زخم القوات العراقية وضغطها عليه سيما في المناطق الغربية من المحافظة.

فقد شن منذ مساء امس وحتى اليوم خمسة هجمات في مناطق متفرقة كان اولها على مناطق آل بوريشة باستخدام السيارات المفخخة وقد احتل عدة منازل فيها ثم قام بتفجيرها.

ثم قام بمهاجمة عدة ثكنات عسكرية حكومية في منطقة النخيب بهدف السيطرة عليها لكنه جوبه بمقاومة عنيفة من القوات المرابطة فيها ما اسفرت عن مقتل اكثر من سبعة من عناصره وتفجير عدة سيارات مفخخة كانوا يستقلونها.

كما شن التنظيم المتشدد هجوما على منفذ الوليد الحدودي فتصدت له القوات الحكومية المرابطة هناك وقتلت العشرات من عناصره.

وقد شهدت منطقة الكرمة الواقعة شمال شرق مدينة الفلوجة معارك قد تكون الاعنف منذ نحو اسبوع بين القوات الحكومية ومسلحي التنظيم الذين هاجموها ما اسفر عن مقتل سبعة وثلاثين منهم.

من جانب آخر هاجم مقاتلو التنظيم مدينة الرمادي محاولين التوغل في مناطقها الغربية والجنوبية الغربية مستخدمين قذائف الهاون ما ادى الى سقوط عدد من الجرحى المدنيين.

كما خسر التنظيم مواقعه في منطقتي الزيادية والسجارية التي باتت تحت سيطرة القوات الحكومية بالكامل.

XS
SM
MD
LG