روابط للدخول

السليمانية: تسجيل اكثر من 100 خرق لحرية التعبير في الاقليم


استعرض مركز مترو للدفاع عن الصحفيين خلال مؤتمر صحفي عقده في السليمانية الخروقات التي رصدها ضد الصحفيين في اقليم كوردستان العراق خلال عام 2014.

واعلن المركز ان ثمة تراجعا نسبيا في مؤشرات خرق حرية التعبير مقارنة بالاعوام الثلاث الماضية، إذ بلغت 107 حالات مابين اعتقال واختطاف ومنع ممارسة العمل الصحفي وغيرها.

وقال اسعد علي مدير العلاقات في مركز مترو لاذاعة العراق الحر: انه رغم تسجيل هذا العدد من الخروقات التي واجهها الصحفيون، إلاّ ان الاقليم مازال الافضل بين دول الجوار، وباقي مناطق العراق بالنسبة للعمل الصحفي، مشددا على ان القضية الأهم التي تؤرق الصحفيين في الاقليم هي عدم محاسبة مرتكبي الخروقات ضدهم.

اسامة هباهبة مدير برنامج العراق في المنظمة الدولية لدعم الصحفيين لفت الى ان وضع الصحفيين في العراق بشكل عام مازال سيئا رغم التحسن الذي شهدته العلاقة بين السلطة والصحفي خلال العام الماضي، مشيرا الى انالمنظمة تدرب عددا من المحامين للدفاع مجانا عن قضايا الصحفيين في العراق.

الى ذلك اكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي آرام محمد ضرورة تفعيل قانون حق الحصول على المعلومة، وضرورة التنسيق بين لجنتي الثقافة في مجلس النواب العراقي وبرلمان اقليم كوردستان لخلق اجواء ديمقراطية للعمل الصحفي.

السياسي والناشط المدني فائق كلبي دعا الحكومة والسلطات المعنية في الاقليم الى التعامل بشكل ديمقراطي ومهني مع الصحفيين، وتسهيل مهمة حصولهم على المعلومة، ليتسنى لهم ايصالها للرأي العام الكوردي.

يشار الى ان اقليم كردستان شهد خلال عام 2014 مقتل صحفي واحد، واختطاف آخر، واعتقال 9 صحفيين ورصد 80 حالة عرقلة لعمل الصحفي، وقد اطلق مركز مترو على العام 2014 تسمية (عام الافلات من العقاب).

XS
SM
MD
LG