روابط للدخول

مدينة ربيعة المحررة من (داعش) تشكو من شحة الخدمات


مدينة ربيعة

مدينة ربيعة

شكا مواطنون عادوا الى بيوتهم في ناحية ربيعة الحدودية بعد تحريرها من (داعش) من عدم وجود الخدمات الضرورية مثل الخدمات الصحية والكهرباء والماء والمدارس .

جبار عبدالله احد المواطنين الذين رجعوا الى ناحية ربيعة قال لأذاعة العراق الحر "تنقصنا خدمات هامة مثل الكهرباء والماء ونطالب الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان بمساعدتنا بمد الخدمات الينا".

مهند حسن مواطن اخر هو ايضا اشتكى من عدم توفر الخدمات لهم وقال "الشيئ المهم الذي نحتاج اليه الان هو الماء لأننا نعتمد على مياه الابار الان وهي مياه غير صحية وهي قريبة من ابار النفط لذلك فانها تكون مختلطة بمواد كيمياوية مثل الكبريت ونخاف ان يمرض اطفالنا".

واوضح حسن "نحتاج الى خدمات صحية ومواد تموينية لأن المدينة منهوبة وليس فيها اي شيئ صارت مثل مدينة اشباح".

الى ذلك اوضح علي عمر خضر مدير بلدية ربيعة انها المؤسسة الحكومة الوحيدة التي عادت الى المدينة وتقوم بمزاولة عملها منذ ايام وقال لذاعة العراق الحر "نحتاج الى اليات مختلفة لأن الدمار الذي لحق بالمدينة كبير جدا وابسط الخدمات الانسانية غير متوفرة وسنحاول العمل على توفير هذه الخدمات خلال الاسابيع المقبلة".

واوضح خضر ان "50% من المباني والبيوت الموجودة في ربيعة قد تهدمت بالكامل والبقية تحتاج الى خدمات وتضررت جزئيا فالمستشفى كما رأيتم متهدم ومركز الشرطة ايضا متهدم والمحولات الكهربائية قد نهبت".

واوضح مدير بلدية ربيعة ان "الحكومة المركزية قد منحت جزءً من حصتنا من موازنة 2014 ونحن نعمل على ايصال ابسط الخدمات الى المدينة كي يعود المواطنون الى بيوتهم وان يبدأوا حياتهم من جديد".

يشار الى ان مدينة ربيعة تبعد من مركز محافظة دهوك175 كلم وتعد من المدن الحدودية المهمة باعتبارها منفذا رئيسيا يربط بين العراق وسوريا .

XS
SM
MD
LG