روابط للدخول

نازحون من جلولاء والسعدية يشتكون من ابعادهم قسرا عن مساكنهم


على الرغم من مرور عدة اسابيع على تحرير ناحيتي جلولاء والسعدية التابعتين لقضاء خانقين شمال محافظة ديالى ، الا انه لم يسمح للاهالي بالعودة الى مساكنهم حتى هذه اللحظة .

وقال عدد من اهالي ناحيتي جلولاء والسعدية انهم يتعرضون الى ابعاد قسري عن مساكنهم ولم يسمح لهم بالعودة اليها على الرغم من مرور عدة اسابيع على تحرير جلولاء والسعدية من قبضة داعش .

الشيخ عدنان الكروي احد شيوخ عشائر جلولاء قال انه وحتى هذه اللحظة لم ترجع اية أسرة عربية الى مساكنها في ناحية جلولاء، مضيفا ان قوات البيشمركه لاتسمح لهذه الأسر بالعودة الى الناحية.

واشار الكروي الى ان الأسر النازحة التي تسكن حاليا في مخيمات وكرفانات على اطراف قضاء خانقين وبقية المناطق تعاني من ظروف جوية ونفسية ومعيشية قاسية

ووجه الكروي خلال حديثه لاذاعة العراق الحر انتقاد لاطراف سياسية منها قائمة ديالى هويتنا لعدم التواصل مع نازحي جلولاء ومعرفة مطالبهم ومحاولة حل مشكلاتهم.

اما المواطن سعد ياسين فقال ان هناك انتقائية في التعامل مع اهالي جلولاء من قبل القوات المسؤولة عن حماية المدينة، موضحا ان هنالك أسر كردية سمح لها بالعودة في حين لم يسمح للأسر العربية.

طالب رئيس مجلس المحافظة مثنى التميمي من جانبهالحكومة الاتحادية بالتدخل لحلحلة الاوضاع في ناحيتي جلولاء والسعدية، موضحا انه من الضروري ايجاد حل عبر الاطر الدستورية لمشكلة ناحيتي جلولاء والسعدية من خلال تطبيق المادة 140 وانهاء جميع المشكلات بما يرضي الجميع .

XS
SM
MD
LG