روابط للدخول

اوباما: الهجوم على شركة سوني ليس عملا حربيا بل تخريبا الكترونيا


قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه لا يعتبر الهجوم الالكتروني على شركة سوني كورب، الذي ألقي باللوم فيه على كوريا الشمالية، عملا حربيا بل تخريبا الكترونيا. مضيفا إن إدارته تبحث وضع كوريا الشمالية من جديد على قائمة أمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة سي.ان.ان التلفزيونية الأمريكية تبث اليوم الاحد " لا أعتقد أنه عمل حربي. أعتقد أنه كان عملا من أعمال التخريب الالكتروني وكان مكلفا جدا." بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

وقالت كوريا الشمالية من جانبها إن اتهام أمريكا لها ليس له أساس.

وكان أوباما قد حمل بيونغيانغ المسؤولية يوم الجمعة عن الهجوم الذي تسبب في أضرار كبيرة لشركة سوني ودفعها إلى إلغاء عرض فيلم "ذا انترفيو" الذي يروي قصة خيالية عن اغتيال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

XS
SM
MD
LG