روابط للدخول

ضعف الموارد المالية عقبة كأداء أمام تطور الأندية العراقية


نتابع في "المشهد الرياضي" لهذا الاسبوع تأثير الأوضاع المالية للأندية العراقية على أدائها والتسبب في عرقلة تطورها الى مستوى أندية الجوار بالارتباط مع الدعوات المتزايدة الى فتح باب الاستثمار في القطاع الرياضي. ونسلط الضوء على واقع لعبة الشطرنج في الديوانية والجهود المبذولة لتطوير اللعبة بمناسبة البطولة السنوية لنادي الشطرج في محافظة القادسية. ولكن نستهل "المشهد" بهذا الشريط من اخبار الرياضة المحلية.

ـ نفى اتحاد الكرة ان يكون المدرب الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش رفض تدريب المنتخب الوطني خلفا للمدرب المقال حكيم شاكر. وأوضح الاتحاد انه لم يتلق اي رد رسمي مؤكدا ان ايفانكوفيتش ما زال الخيار الأول.

وقال عضو الاتحاد فالح موسى في تصريح صحفي ان الاتحاد سيبدأ التفاوض بشأن التعاقد مع ايفانكوفيتش فور تلقي رأيه عن طريق وكيل أعماله. واضاف موسى ان ما تردد عن رفض ايفانكوفيتش تدريب المنتخب الوطني لا أساس له من الصحة.

ـ يشارك منتخب الناشئين للمصارعة في بطولة غرب آسيا التي تُقام هذا الشهر في العربية السعودية.

وقال عضو الاتحاد صلاح جبار في تصريح صحفي ان عشرين مصارعا سيمثلون العراق في فعاليتي الحرة والرومانية . واضاف ان منافسات البطولة ستنطلق في الخامس والعشرين من كانون الأول بمشاركة منتخبات الاردن واليمن وسوريا ولبنان والعراق فضلا عن منتخب السعودية. وأشار جبار الى ان من المؤمل مشاركة ايران ايضا.

ـ احرز لاعب المنتخب الوطني لبناء الأجسام عماد البديري المركز الثالث في بطولة العالم للهواة التي أُقيمت مؤخرا في موسكو. واعتبر رئيس وفد العراق الى البطولة ياسر دخيل امين سر اتحاد المصارعة ان احراز البديري المركز الثالث في مواجهة منافسة شديدة من أبطال عالميين انجاز للرياضة العراقية.

ـ أعلن اتحاد كرة اليد توقف منافسات الدوري للموسم الحالي. وعزا رئيس الاتحاد سلام عواد في تصريح صحفي توقف المنافسات الى انتهاء المرحلة الأولى من الدوري. واضاف ان المرحلة الثانية من الدوري ستنطلق في مطلع العام المقبل.

ـ فقد المنتخب الوطني بالكرة الطائرة فرصة الوصول الى المربع الذهبي في منافسات البطولة العربية التاسعة عشرة التي تُقام حاليا في الكويت. وضاعت فرصة المنتخب بعد خسارته امام المنتخب القطري بثلاثة اشواط مقابل لا شيء.

ـ أوضح اتحاد كرة القدم ان اختيار قائمة اللاعبين الخمسين للمنتخب الذي سيتنافس في بطولة آسيا مطلع العام المقبل جاء اضطراريا بسبب ضيق الوقت وضغوط الاتحاد الآسيوي. وكان الاتحاد الآسيوي حدد التاسع من كانون الأول موعدا نهائيا لتسلم قوائم المنتخبات المشاركة وبخلافه ستكون مشاركة العراق مهددة بالالغاء.

ضوء على قضية

تعاني اندية العراق من مشاكل مالية عديدة تسببت بتأخرها وعدم تطورها والوصول الى ما وصلت اليه اندية الجوار. ومن اسباب ذلك على سبيل المثال لا الحصر انعدام التخطيط الصحيح لهيئاتها الادارية وغياب التشريعات القانونية التي تساعد على تطورها

وتعتمد الأندية العراقية في تمويلها اليوم على المنح الحكومية وهي غير كافية لرياضتها.لذلك يطالب رؤساء الأندية بضرورة تفعيل الاستثمار في الرياضة والسماح للأندية باستثمار اراضيها لاطلاق مشاريع غير رياضية كالمراكز التجارية (المولات) والأماكن الترفيهية وغيرها.وفي هذا الشأن اكد رئيس نادي الزوراء فلاح حسن لمراسلة المشهد الرياضي ليلى احمد ضرورة تشريع قانون للاستثمار في الاندية الرياضية.

رئيس نادي الحدود سعد مالح نوه من جهته بأهمية تشريع قانون للاستثمار والسماح لرجال الأعمال بالدخول في الهيئات الادارية للاندية واستثمار اموالهم داخل النادي مبينا ان كل ذلك لن يتحقق من دون تشريع خاص بالأندية.

وترفض وزارة الشباب والرياضة السماح للأندية بفتح محال تجارية أو الاستثمار في مشاريع غير رياضية مشددة على وجوب بناء قاعات أو ملاعب يمكن استثمارها.

ويرى الصحفي الرياضي قصي حسن ضرورة ان تتيح الوزارة للأندية امكانية الاستثمار في مشاريع مختلفة حتى تتمكن من النهوض بواقعها، وترتقي الى مصاف الأندية في الجواروالعالم بصفة عامة.

من المحافظات

شطرنجيو القادسية يشكون من غياب الدعم

اقام نادي القادسية للشطرج مؤخرا بطولته السنوية بمشاركة عشرات اللاعبين. وتحدث رئيس النادي ظافر حميد لمراسل المشهد الرياضي احمد الصباغ عن واقع لعبة الشطرنج في هذه المحافظة التي عمر اتحاد الشطرنج فيها أطول من عمر الاتحاد المركزي. وقال حميد ان البطولة كانت فرصة لرصد المواهب الواعدة واختيار اللاعبين المؤهلين للمشاركة في مسابقات الاتحاد المركزي والمسابقات الدولية في ضوء ادائهم خلال البطولة.

الحكم الدولي سعد عزيز قال ان لعبة الشطرنج تحتاج للكثير من الدعم الحكومي من أجل توسيع قاعدتها في المحافظة من خلال فتحمراكز تأهيل بالاضافة الى قاعات للتمارين.

وشكت لاعبات ولاعبون شاركوا في البطولة من قلة الدعم الذي يلقونه سواء من الأندية أو الحكومة المحلية مشيرين الى عدم توفر مستلزمات اساسية مثل القاعات فضلا عن غياب الدعم المعنوي رغم فوز الشطرنجيين بجوائز في بطولات مختلفة.

وشارك في مسابقات البطولة أكثر من 30 لاعبا من فئات عمرية مختلفة.

الرياضة في العالم

ـ اعتذر اللاعب الدولي الايطالي ماريو بالوتيلي مهاجم نادي ليفربول الانكليزي عن نشر صورة وتعليق على احد مواقع التواصل الاجتماعي بدا انه ينطوي على اشارت عنصرية اثارت ضجة كبيرة في انكلترا والعالم.

وحذف بالوتيلي المادة التي نشرها على خدمة انستاغرام بعد الانتقادات الواسعة التي تلقاها. واعلن في تغريدة على تويتر اعتذاره عن أي اساءة سببها تعليقه.

وذكرت مصادر صحفية ان اتحاد الكرة الانكليزي سيجري تحقيقا مع بالوتيلي الذي اتصل به الاتحاد وطلب منه ايضاحا لأفعاله.

ـ بدأ مجلس ادارة اللجنة الاولمبية الدولية اجتماعات في موناكو يبحث خلالها عددا من أوسع الاصلاحات في تاريخ اللجنة الذي يمتد مئة وعشرين عاما. ويناقش مجلس اللجنة الاولمبية الدولية برئاسة توماس باخ على امتداد خمسة ايام اربعين مقترحا لتقليل تكاليف اقامة دورات الألعاب الاولمبية مع اضافة رياضات اخرى دون زيادة أعداد اللاعبين.

ومن المتوقع ان يُعلن باخ على هامش اعمال المجلس اطلاق قناة تلفزيونية تابعة للجنة الاولمبية الدولية.

ـ أكدت مصادر طبية ان اسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه يتماثل الى الشفاء من التهاب كلوي ولكن لا يُعرف متى يغادر المستشفى.

وكان بيليه الذي رفع كأس العالم ثلاث مرات مع المنتخب البرازيلي نُقل الى مستشفى البرت آينشتيان في مدينة ساو باولو في الرابع والعشرين من تشرين الثاني. واصدرت ادارة المستشفى بيانا اكدت فيه انه يتماثل الى الشفاء دون أي مضاعفات.

ـاعلن بطل العالم بالملاكمة في الوزن المتوسط الفليبيني ماني باكياو انه قرر بيع منزله في احد احياء العاصمة مانيلا بعد ان شكا الجيران من الملابس المهلهلة التي يرتديها زواره.

وقال باكياو لوكالة فرانس برس انه بوصفه "رجل الجماهير" لا يهمه مظهر زواره حتى إذا جاءوه بالنِعال والسراويل القصيرة.

وباكياو هو الملاكم الوحيد في تاريخ اللعبة الذي احرز بطولة العالم في ثماني فئات مختلفة.

ـ أعلن جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" ان الفيفا ليس مسؤولا عن ظروف العمال الأجانب الذي يبنون ملاعب كأس العالم 2022 في قطر.

وقال بلاتر في تصريح للصحفيين خلال زيارة الى سريلانكا ان شركات كبيرة من المانيا وفرنسا وانكلترا ودول اوروبية أخرى تعمل في قطر وهي المسؤولة عن عمالها وليس الفيفا.

وتواجه قطر انتقادات متزايدة بشأن معاملة العمال الأجانب وظروف عملهم منذ نالت شرف استضافة المونديال. وقالت منظمة العفو الدولية في تشرين الثاني ان قطر تتلكأ في تبديد المخاوف من المعاملة السيئة التي يلقاها العمال المهاجرون.

XS
SM
MD
LG