روابط للدخول

التحالف يجتمع لأول مرة بعد اشهر من بدء الحملة على داعش


وزير الخارجية الاميركي جون كيري ورئيس الوزراء حيدر العبادي في بروكسل

وزير الخارجية الاميركي جون كيري ورئيس الوزراء حيدر العبادي في بروكسل

قبل عام تقريبا اجتاح مسلحون من تنظيم داعش المنطقة الغربية من العراق ثم ما لبثوا ان تمكنوا من الاستيلاء على ثاني اكبر مدينة في العراق في حزيران الماضي مستخدمين وسائل القتل والتعذيب ضد كل من يعارضهم.

جاء رد الفعل العالمي على هذه الاحداث الكبيرة بطيئا، حسب تقرير بثته وكالة اسوشيتيد بريس إذ لاحظت ان الشركاء في التحالف الدولي الذين اتفقوا على العمل على دحر مسلحي داعش، لم يعقدوا اجتماعهم الاول إلا الاربعاء الثالث من كانون الاول الجاري في بروكسل.

أسباب التأخر حسب الوكالة، هي عقبات سياسية بدءا بوجود رئيس وزراء العراق السابق نوري المالكي في السلطة وانتهاءا بالمشاكل بين دول التحالف نفسها.

اجتماع الاربعاء الذي حضره ستون بلدا مشاركا في التحالف الدولي ضد داعش اضافة الى عدد من المنظمات الدولية خرج ببيان جاء فيه إن الجهود التي بذلها التحالف الدولي بدأت تعطي ثمارها وقد ادت الى وقف تقدم المسلحين في العراق وسوريا.

ترأس اجتماع الاربعاء وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي اكد أن التحالف الدولي ضد مسلحي داعش له موقف موحد وأنه يحقق تقدما على جميع الجبهات وسيستمر في حملته قدر ما يحتاجه الوضع ولحين تحقيق النصر.

كيري قال خلال الاجتماع ان داعش تنظيم يرتكب جرائم مروعة غير ان التحالف الدولي تمكن من عرقلة حركته ووقف تقدمه: "ما كان سهلا نسبيا بالنسبة لهم في الصيف الماضي اصبح الان اصعب. خسائر داعش تزداد يوما بعد يوم والقادة المسلمون في انحاء العالم ينتقدون هؤلاء القتلة الذين حاولوا مصادرة الدين كله. طبيعة داعش المنفرة اصبحت اوضح اكثر فأكثر مع كل عملية اعدام بشعة ومع كل اقرار لعناصر سابقة في التنظيم وقولهم بأنهم خدعوا عندما اعتقدوا ان داعش كان ما ليس هو على الاطلاق".

اجتماع بروكسل عقد لمراجعة ما تحقق من تقدم في الحرب على داعش ولمراجعة الستراتيجيات المستقبلية وقد أكد وزير الخارجية الاميركي في الاجتماع أن الولايات المتحدة تسعى الى ان يتمتع التنفيذ بالفعالية الكاملة.

كيري قال ايضا إن الحرب على داعش لا تقتصر على الجانب العسكري فحسب: "فيما تتصدر انباء الضربات الجوية الواجهة وقد تم حتى الان تنفيذ الف من هذه الضربات، فإن الامر لا يتعلق بتحالف عسكري فقط. كلنا متفقون على انه لن يكون ناجحا إن اعتمدنا على الجانب العسكري فقط. وهذا التحالف لا يقتصر على هذا الجانب فقط إذ ان تدمير داعش سيحتاج الى كسر الايديولوجية ووقف التمويل ومنعه من كسب مقاتلين ووقف الدمار الذي سببه للناس في المنطقة. هذه هي المجالات التي يجب ان يتم التركيز عليها في نقاشاتنا".

شارك في اجتماع بروكسل رئيس الوزراء حيدر العبادي وقد اشاد وزير الخارجية الاميركي بما حققته الحكومة الجديدة في العراق وأثنى على الجهود التي يبذلها العبادي وقال: "اعتقد ان ان من الانصاف القول إن جميع وزراء الخارجية والسفراء والمشاركين في اجتماع بروكسل معجبون بشخصية رئيس الوزراء العبادي وبما حققه وهو نتيجة طبيعية لخارطة الطريق التي وضعها للمستقبل".

هذا وقال العبادي إن العراق هو البلد الوحيد في الشرق الاوسط الذي يقاتل داعش ميدانيا وبشكل حقيقي وشرح في مؤتمر صحفي جمعه مع الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند في وقت متأخر من يوم الاربعاء شرح ما حققته القوات العراقية من انتصارات على داعش.

العبادي مع الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند

العبادي مع الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند

من جانبه أكد الرئيس الفرنسي استعداد بلاده لمضاعفة التحرك ضد مسلحي داعش بسرعة وبفعالية، حسب قوله: "تم نشر قوات فرنسية. لدينا الان طائرات مقاتلة في الاردن ونحن على استعداد لمضاعفة تحركاتنا وتنفيذها بسرعة وبفعالية في اطار جهود التحالف الدولي".

نذكر هنا ان فرنسا تشارك في التحالف الدولي ضد داعش في العراق غير انها ترفض المشاركة في الهجمات ضد التنظيم في سوريا.

في هذه الاثناء وردت انباء عن قيام ايران بتوجيه ضربات الى تنظيم داعش في العراق.

مسؤولون اميركيون لم ينفوا ولم يؤكدوا هذه الانباء غير ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري قال الاربعاء إن اي عمل عسكري ايراني يستهدف داعش في العراق سيكون ايجابيا وقال: "نحن لا ننسق عسكريا حاليا وليس ذلك فحسب، فليس لدينا اي خطط في الوقت الراهن للتنسيق العسكري. اعتقد ان من الواضح انه إذا ما هاجمت ايران داعش في موقع ما وإذا كانت واثقة من فعلها وكان له تأثير فسيكون الامر ايجابيا. ولكن ذلك امر لا نقوم بالتنسيق فيه. للعراقيين المسؤولية الكاملة عن عملياتهم البرية والجوية وهم يختارون ما يشاؤون".

هذا وقد نفت ايران انها وجهت ضربات الى داعش في العراق فيما قال رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال وجوده في بروكسل إنه غير مطلع على مثل هذه المعلومات.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول اميركي لم تسمه ان ايران استخدمت في الهجمات طائرات فانتوم ايف 4 كما نقلت عن خبير امني عراقي هو هشام الهاشم قوله إن الضربات وقعت قبل عشرة ايام في محافظة ديالى قرب الحدود مع ايران واضاف ان من الطبيعي ان تنفي الحكومة العراقية ذلك لانها لا تملك رادارات.

الاميرال جون كيربي

الاميرال جون كيربي

وكان المتحدث باسم البنتاغون الاميرال جون كيربي قد قال في وقت سابق: "اطلعت على هذه التقارير وليس هناك اي اشارة الى انها غير صحيحة. اعني في ما يتعلق بقيام طائرات ايرانية بتوجيه ضربات جوية الى مواقع داعش في شرق العراق على مدى الايام القليلة المنصرمة".

يذكر ان العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وايران مقطوعة منذ حادث اقتحام السفارة الاميركية في طهران في عام 1979 كما إن ايران ليست جزءا من التحالف الدولي ضد داعش ولم تشارك في اجتماع بروكسل الاربعاء غير ان مسؤولين اميركيين قالوا إنهم ناقشوا الحرب على داعش مع مسؤولين ايرانيين على هامش المحادثات الخاصة ببرنامج طهران النووي.

في هذه الاثناء ايضا قال حلف شمالي الاطلسي ــ النيتو إن العراق ينوي طلب مساعدة الحلف في مجال تدريب قوات الامن العراقية.

المتحدثة باسم الحلف وانا لانجيسكو قالت إن رئيس الوزراء حيدر العبادي ابلغ امين عام الحلف جينز ستولتنبرغ في اجتماع دول التحالف الدولي ضد داعش في بروكسل الاربعاء، بأن بغداد سترسل طلبا رسميا بذلك الى الحلف.

المتحدثة اضافت بالقول إن العراق يسعى الى رفع قدرات قواته الدفاعية ما يعني ان الحلف قد يرسل مستشارين الى الوزارات الامنية ويقدم مشورات بشأن مكافحة الفساد وقد يوفر تدريبا عسكريا كاملا ايضا.

XS
SM
MD
LG