روابط للدخول

إفتتاح مدرسة خاصة بالطلبة النازحين في اربيل


طالبات في مدرسة الرصافي بأربيل

طالبات في مدرسة الرصافي بأربيل

افتتحت في اربيل الاثنين مدرسة نموذجية خاصة بالطلبة النازحين من قبل مؤسسة الخنجر للتنمية العملية، لاتاحة الفرصة امام ابناء النازحين من مناطق وسط العراق بسبب اعمال العنف الى اقليم كردستان، لكي لايحرموا من الدراسة.

وتشير احصاءات الى نزوح اكثر من مليون شخص اغلبهم من المناطق ذات الأغلبية السنية الى اقليم كردستان بسبب وقوع مناطقهم تحت سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية "داعش".

ومؤسسة الخنجر للتنمية العلمية مؤسسة عراقية يرأسها رجل الاعمال العراقي خميس خنجر الذي قال لاذاعة العراق الحر: "شعرنا ان هناك جيلا كاملا سيكون جاهلا ان لم نسعفه بسرعة وحقيقة تفاجأنا بعجز الدولة وعدم مبالاتها بهذا الامر الخطير وبالجهل

سيكون هناك المزيد من الخراب والدمار ولهذا بادرت مؤسستنا وكاردها لملء الفراغ وفتحنا هذه المدرسة لكل نازحي العراق ودون السؤال عن المذهب او القومية وستكون هناك مدارس اخرى".

الى ذلك قال يوسف عثمان مدير عام التخطيط في وزارة التربية بحكومة اقليم كردستان العراق، ان فتح مدارس للنازحين من قبل المؤسسات الخيرية يخفف العبء عن حكومة اقليم كردستان واضاف قائلا : "نحن نوفر الاراضي وهم يقومون بتاجير الكرفانات او تاجير بنايات ونقدم لهم كل التسهيلات ويعملون بالاتفاق معنا وحتى المدارس الاحادية نحن اعطينا لهم الاوقات الاخرى".

واشار عثمان الى وجود عشرات الاف من الطلبة النازحين موجودين في مدن الاقليم وبحاجة الى توفير مدارس لهم واضاف ان مشكلتهم كبيرة واذا الحكومة الاتحادية لم تاتي بكل ثقلها لا يمكن توفير الخدمات لهم بالشكل الصحيح.

وبحسب المعنيين في وزارة التربية بالحكومة الاتحادية في بغداد وجود تنسيق بين الاقليم والمركز في فتح مدارس للنازحين، لكن يبدو ان جميع الطلبة لغاية الان لم يستطيعوا الالتحاق بالمدارس رغم بدا العام الدراسي الجديد منذ فترة، وبهذا الصدد يقول نافع حسين علي مدير عام تربية الانبار والمشرف على ممثلية اربيل: "استطعنا في محافظة اربيل بالتنسيق مع وزارة التربية بكردستان بفتح 38 مدرسة للصفوف المنتهية اما فيما يخص الصفوف غير المنتهية نحن بصدد ايجار العديد من الابنية لكي يستطيع الطلبة اكمال دراستهم".

وسيتمكن اكثر من الف طالب وطالبة الاستفادة من هذه المدرسة النموذجية التي اطلق عليها لقب الشاعر العراقي المعروف الرصافي، وعن طبيعة الدوام في هذه المدرسة تحدث لاذاعة العراق الحر، مديرها سعدي محمد عبد وقال: "هذه المردسة خاصة بالنازحين ولدينا في هذه البناية اربعة مدارس الاولى تتكون من دوامين للطلاب للمتوسطة والاعدادية مع دوامين للنبات ايضا متوسطة والاعدادية وعدد الطلبة بنين بحدود 650 طالب والبنات نفس العدد تقريبا ولدينا ورشة عمل من الصباح لغاية المساء لاننا قسمنا الدوام الى ثلاثة دوامات".

XS
SM
MD
LG