روابط للدخول

مؤتمر عن كيفية الاستفادة من المواقع الاثرية في كردستان


مؤتمر في أربيل عن تنشيط السياحة في كردستان

مؤتمر في أربيل عن تنشيط السياحة في كردستان

تحت شعار "الاثار هويتنا القومية وحمايتها واجب الجميع"، نُظِّمَ في أربيل مؤتمر حول كيفية الاستفادة من المواقع الاثرية في اقليم كردستان العراق للاغراض السياحية وجذب السياح الى مناطقه.

ويتناول المؤتمر الذي نظمته هيئتا السياحة والاثار بوزارة البلديات والسياحة في حكومة الإقليم، عدداً من المحاور تتعلق بالتنقيب عن الاثار وحماية وصيانة المواقع الاثرية والاهتمام بالمتاحف والتسويق الاعلامي للمواقع الاثرية.

ويقول مدير عام هيئة السياحة في كردستان مولوي جبار ان المؤتمر يهدف الى وضع خارطة طريق لتطوير القطاع الاثري في الإقليم وتوظيفه في جذب السياح واضاف بالقول لاذاعة العراق الحر:

"يمكن العمل على معرفة الواجبات الملقاة على المديرية العامة للاثار وكيف تحافظ عليها ولتكون جزء من المنظومة السياسية ودافعا وعنصرا مهما لجذب السياح الى اقليم كردستان.. لدينا بعض المواقع الاثرية حولت الى مواقع سياحية ولكنها قليلة جدا ونحتاج الى عمل اكثر وخطط كبيرة في هذا الاتجاه واعتقد بعقد مثل هذه المؤتمرات سنخلق قطاعا اكثر تطورا".

كما اشار جبار الى ان المؤتمر سيخرج بتوصيات لتطوير هذا القطاع ستكون على ثمانية محاور، بعض منها ستكون خططاً خاصة تنفذ من قبل الوزارة والتوصيات الاخرى التي ليست من صلاحية الوزارة سترفع على مجلس الوزراء لتطوير هذا القطاع.

الى ذلك يرى الخبير احمد ميزرا، مؤسس قسم الاثار في جامعة صلاح الدين باربيل ان الخارطة الاثارية لكردستان تضم حاليا 3125 موقعاً اثرياً، مشيراً الى انه لا يبالغ إذا قال ان هناك الافاً من المواقع الاخرى غير محددة على الخرائط، واذا استغلت استغلالا اقتصادية ستكون مورداً اخر مهماً للعراق وكردستان.

وتشير الباحثة في جامعة السليمانية رافدة عبدالله عبدالصمد القرداغي الى ضرورة الرجوع الى ما تم انجازه في عملية توثيق الاماكن الاثرية قبل البدء باكمال المهمة، وتضيف قائلة: "الوضع العام للاثار مرتبط بالامان بالدولة واذا كانت الدولة وقعت في مخاطر فالاثار ايضا في خطر ولكن الخطوات التي يجب اتباعها هي عملية التوثيق ولانجاز هذه المهمة يجب دراسة المشاريع التي اجريت من قبل الجيل القديم بالرجوع على وثائق واطالع وجداول وملفات قسم التوثيق العلمي في دائرة الاثار العراقية واستنادا الى البحوث التي أجريت قبلنا وثم البدأ باستمكال هذه الاعمال وفقا للتطورات العملية الجارية في العالم".

XS
SM
MD
LG