روابط للدخول

مصوّر فوتوغرافي يؤرخ مدينة العمارة على واجهة منزله


صورة فوتوغرافية لشارع دجلة في العمارة عام 1957

صورة فوتوغرافية لشارع دجلة في العمارة عام 1957

في بادرة تُعد الاولى من نوعها، عرض المصور الفوتغرافي صالح مهدي صوراً قديمة بالابيض والاسود على واجهة منزلة وسط مدينة العمارة.

ويقول مهدي ان تاريخ إلتقاط بعض تلك الصور المعروضة يرجع الى ستينات القرن الماضي، مشيراً الى انه امتهن التصوير الفوتوغرافي إبان تلك الفترة قبل ان يضطر أخيراً الى التقاعد والتخلي عن مهنته المحببة بعد دخول التقنيات الرقمية على إنجاز هذا النوع من الفنون.

ويضيف مهدي انه اتخذ من واجهة منزله مكانا لعرض نتاجاته الفوتوغرافية لتكون أمام المارة، منوهاً الى ان ذلك يأتي من باب حرصه على التذكير بفن التصوير قديماً من جهة، وعرض تاريخ المدينة من جهة أخرى.

وبين المصور مهدي الذي ناهز الستين من العمر انه عمل مصورا مع اخيه منذ نعومة اظفاره، مشيرا الى الصعوبات التي كانت تعتري عمل المصور الفوتغرافي في السابق.

ونالت معروضات مهدي المصوّرة استحسان جمهور المارة، وقد وصفها بعضهم في احاديث لاذاعة العراق الحر بأنها تمثل بادرة جميلة من شانها تعريف الجيل الجديد بالتصوير الفوتغرافي القديم، والاطلاع على احول الناس وتاريخ المدينة في السنين الماضية من خلال الصور التي حملت عبق الماضي.

XS
SM
MD
LG