روابط للدخول

البيشمركة تستعيد قرى في عين زالة وتحاصر زمّار


قوات البيشمركه الكردية في إشتباك مع مسلحي داعش

قوات البيشمركه الكردية في إشتباك مع مسلحي داعش

أعلن ضابط في قوات البيشمركه الكردية ان عدداً من القرى الجديدة في منطقة عين زالة على مشارف ناحية زمار تمت إستعادتها من سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح العميد خالد سليمان امر الفوج الاول اللواء الرابع مشاة ان قوات البيشمركه استطاعت تطهير سبعة قرى اخرى في منطقة شرق زمار في منطقة عين زالة، وتم ربط بين القوات البيشمركة المتواجدة على قمة جبل بطمة المطل على زمار من الشرق بالقوات المتواجدة في قرية الصمود ومحطة النفظ في عين زالة، مضيفاً:

"بدأنا بمحورين الاول يبدا من قرية عمر خالد باتجاه كربير وينتهي ببرازانك، والثاني يبدا من برج المحمودية مشروع صفية وقرية تحتوكا وحمد اغا واللهيبية بموازاة خط النفط الاستراتيجي الذي ياتي من عين زالة".

واوضح العميد خالد ان معنويات قوات البيشمركة عالية وهم مسيطرون على معظم المناطق المحيطة بناحية زمار التي حاصرتها قوات البيشمركة من جهات عديدة.

ويقول سكان في القرى المستعادة ان هناك سيارات محروقة وبيوت متضررة على جانبي الطريق نتيجة قصف الطائرات او التفخيخ الذي كان يقوم به مسلحو (داعش)، ويذكر الياس علي من مجمع بردية الذي يبعد نحو 15 كلم عن مركز ناحية زمار ان القصف الذي قامت به الطائرات الاميركية خلال الايام الماضية ادى الى هدم العديد من المباني واحراق عدد من الاليات التي كان مسلحو (داعش) يستخدمونها في المنطقة

ويشير غائب خلف من قرية عمر خالد القريبة من عين زالة الشيء الى ان الملفت للنظر ان نسبة كبيرة من المواطنين عادوا الى قراهم التي استعيدت من سيطرة داعش، مضيفاً: "عدنا الى قرانا لكننا نعاني من مشكلة بقاء محاصيلنا الزراعية من القمح والشعير على الطرقات فنطلب من مخازن الحبوب في دهوك استلام محاصيلنا التي من الممكن ان تفسد اذا ما بقت على الارض متروكة لفرة اطول".

من جهته اكد محمود عبو مختار مجمع بردية القريب من حقل عين زالة النفطي ان نحو50% من اهالي المجمع قد عادوا الى بيوتهم، مطالباً الحكومة المحلية في محافظة دهوك بتوفير الخدمات الصحية وفتح المدارس في المجمع كي يبدأ الطلاب الدوام، وإرسال عمال شركة ازالة النفايات لتنظيف المجمع. وبين مختار بردية ان جميع المواطنين سيعودون الى مناطقهم اذا ما تم استعادة ناحية زمار من سيطرة داعش.

يذكر ان قوات البيشمركه تحاصر الان ناحية زمار من ثلاث جهات ومن الممكن ان تشهد الايام المقبلة عمليات عسكرية مكثفة لاستعادتها.

XS
SM
MD
LG