روابط للدخول

يعاني النازحون الايزديون المتواجدون في مجمع خانك (25كلم غرب مدينة دهوك) من ظروف معيشية صعبة فمعظهم يعيشون في المباني المدرسية وهياكل المباني وتم انشاء مخيم مؤقت لهم يتألف من 400 خيمة وتنقصهم الخدمات الصحية والطبية بحسب قول النازحين .

بابير الياس احد النازحين الذين يعيشون في المخيم المؤقت الذي نصبته منظمة الهجرة الدولية (UNHCR) في مدخل مجمع خانك قال "نحن نعاني من مشاكل كثيرة المرافق والحمامات قليلة وبعيدة عنا والطرقات كلها تراب وعجاج ونحتاج الى ملابس واحذية للاطفال".

حسن جندي احد النازحين بين ان الاكل والماء متوفر لديهم لكنه اشار الى "ان هنالك مشاكل صحية ومبلغ المليون دينار لم نستلمه بعد ونحن فقراء وبحاجة الى نقود لنشتري بها الحاجيات اليومية لنا ولاطفالنا".

من جهته اوضح حجي مندو الذي نزح من قرية تل بنات انهم قد خرجوا من بيوتهم بالملابس التي عليهم مبينا "نحن بجاجة الى تجهيزات صحية واغطية وملابس واحذية وخيام لأن هنالك خيام يتواجد فيها اكثر من عائلة والكثير من النازحين ينامون في العراء ونريد ان يتم الاسراع في بناء هذه المخيمات لنا".

عامر كوجو رب اسرة تتكون من 12 فردا قال "نحن بحاجة الى مساعدات من المنظمات ونحن بحاجة الى المياه الباردة وكذلك الادوية للاطفال فالكثير من اطفالنا مصابون بالاسهال".

من جهته اشار حمود غربي مدير بلدية خانك ان عدد النازحن المتواجدين لديهم هو 65 الف نازح وقال "يتم توفير ثلاث وجبات من الطعام لهؤلاء النازحين يوميا لكنهم بحاجة الى مساعدات انسانية عاجلة ينبغي على المنظمات الدولية ان تسرع بتقديمها تجنبا لحدوث مشاكل انسانية بين هؤلاء النازحين".

واوضح مدير بلدية خانك ان العمل يجري على قدم وساق من اجل الانتهاء من انشاء مخيم لهؤلاء النازحين وقال "المخيم الذي سيضم اربعة الاف خيمة سيتم إنشاؤه على ثلاث مراحل. المرحلة الاولى انتهت حيث استقبل 600 عائلة وتتوفر فيه كافة الخدمات من الكهرباء والماء والتجهيزات الصحية".

يذكر ان غالبية الايزيدين الذين فروا من قضاء سنجار قد نزحوا الى المجمعات التي يسكنها الايزديون في اطراف مدينة دهوك مثل شاريا وخانك .

XS
SM
MD
LG