روابط للدخول

واسط تهدد بايقاف محطة كهرباء الزبيدية


في ظل ايواء الجوامع ومقرات المواكب الحسينية والابنية قيد الانشاء للنازحين، تزايد الطلب على الكهرباء في محافظة واسط، التي تعاني اصلا من نقص حاد في عدد ساعات التجهيز، نتيجة لحصتها المنخفضة من الطاقة الكهربائية مقارنة بحاجتها الفعلية.

وقالت رئيسة شؤون الطاقة في مجلس محافظة واسط امل العكيلي ان مدينة الكوت تشهد تراجعا في حصتها المقررة من شبكة الكهرباء الوطنية، منوهة الى تزايد عدد النازحين وايوائهم في اماكن هي بامس الحاجة الى خدمات الماء والكهرباء.

ويقدر متخصصون حاجة محافظة واسط الى نحو675 ميغاواط يوميا، بينما لايتعدى تجهيزها الفعلي ثلث المقرر في احسن الظروف ويذهب جزء منه الى خطوط الطوارئ.

واشار المهندس عباس العطافي مدير توزيع كهرباء المحافظة الى ضرورة زيادة حصة المحافظة من الشبكة الوطنية لاسيما في الظروف الطارئة.

وكان مجلس محافظة واسط قد هدد خلال جلسته الاخيره بايقاف عمل محطة كهرباء الزبيدية، التي يزيد انتاجها على 1300 ميغاواط في حال لم تتم زيادة حصة المحافظة من الطاقة المجهزة لها من الشبكه الوطنية.

ووصف مواطنون التقت بهم اذاعة العراق الحر تصريحات المسؤلين المحليين بانها مجرد زوبعة لا تجدي نفعا امام تدهور واقع الكهرباء.

XS
SM
MD
LG