روابط للدخول

نقلت صحيفة هاولاتي عن مدير اعلام وزارة البيشمركة هلكورد كتبت ان الولايات المتحدة الامريكية ارسلت 130 خبيرا عسكريا الى اربيل، موضحا قوله ان عمل هؤلاء الخبراء هو دراسة الوضع وبعدها تولي عملية تدريب قوات البيشمركة.

واضاف هلكورد ان هؤلاء الخبراء سيتلقون التعليمات من وزير البيشمركه، وان الطائرات الامريكية التي ستتولى مهمة قصف مواقع (داعش) هي الاخرى ستتلقى التعليمات من الوزير.

وفي خبر آخر للصحيفة ان الحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني اعرب عن قلقه من ان يكون قرار اعادة مقاتليه من جبهات القتال في اقليم كردستان جاء نتيجة تدخل ايراني.

ونقلت الصحيفة عن رستم جهانكير قائد المجموعة القتالية التابعة للحزب قوله ان المجموعة دخلت الى الاقليم بناءا على طلب من مسؤولي الاقليم لكنهم تلقوا تعليمات مفاجئة بالانسحاب من المواقع التي استقروا فيها في مخمور، ما اقلق المسؤولين في الحزب.

واضاف ان كثيرين من مواطني كردستان ايران اعربوا عن استعدادهم للمشاركة في القتال ضد عصابات (داعش) والدفاع عن اقليم كردستان العراق.

صحيفة كوردستاني نوى كتبت ان حكومة اقليم كردستان اقرت مطلبين يتعلقان بالنازحين الى الاقليم، وان لقاء رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني مع الكاردينال فيرناندو فيلوني مبعوث بابا الفاتيكان اسفر عن اتخاذ قرار بتشكيل لجنة عليا من ممثلي المسيحيين وحكومة الاقليم من اجل تلبية مطاليب النازحين وتوفير المساعدات العاجلة لهم، كما اتخذ قرار بالعمل على توفير المدارس لابناء النازحين لكي يؤدوا الامتحان الخاصة بمراحلهم الدراسية المختلفة.

واضافت الصحيفة ان رئيس حكومة الاقليم نوه الى انه ليس بمقدور اقليم كردستان تامين احتياجات هذا العدد من النازحين بل يجب على الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي ايضا المشاركة في تامينها.

وفي خبر آخر نقلت الصحيفة عن انور قادر مدير عام التخطيط في وزارة الزراعة في حكومة الاقليم قوله: ان الوزارة تمنع منذ سنوات في فصل الصيف استيراد المنتجات الزراعية وذلك لحماية مصالح الفلاحين في الاقليم، ولكي يتمكنوا من بيع محاصيلهم باسعار جيدة، إلاّ ان الفلاحين لم يتمكنوا من الاستفادة من القرار كثيرا، بسبب تعثر توريد منتجاتهم الى اسواق وسط العراق وجنوبه نتيجة الاوضاع الراهنة وخطورة الطرق البرية.

صحيفة وشه كتبت ان القوى الاسلامية الكردستانية الثلاث الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية والحركة الاسلامية اعتبرت تنظيم (داعش) تنظيما ارهابيا.

ونقلت الصحيفة عن ابوبكر هلدني عضو المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي قوله: ان تنظيم (داعش) شوه صورة الاسلام، ونحن ندين كل ما فعله التنظيم من اعمال ارهابية ضد الشعب الكردي.

بينما اعربت كل من الجماعة الاسلامية والحركة الاسلامية عن استعدادهما لارسال مقاتلين من الحزبين لمحاربة (داعش) والدفاع عن اقليم كوردستان.

XS
SM
MD
LG