روابط للدخول

الكيكي: 80% من تركمان تلعفر نزحوا الى المحافظات الجنوبية


نازحون في مخيم كرماوه بدهوك

نازحون في مخيم كرماوه بدهوك

يقول رئيس مجلس محافظة الموصل بشار الكيكي ان نحو 80% من النازحين التركمان الذين نزحوا من قضاء تلعفر الى منطقة سنجار خلال الايام المنصرمة، بسبب سيطرة مسلحي تنظيم (الدولة الإسلامية)، توجهوا الى المناطق الوسطى والجنوبية، وتحديدا الى كربلاء والنجف بسبب تردي اوضاعهم في سنجار.

الكيكي بين ان أغلب العائدين هم من التركمان الشيعة، وأضاف في حديث لاذاعة العراق الحر: "أغلبهم يتوجهون من سنجار الى اربيل ثم الى كركوك، ومن هناك الى المحافظات الجنوبية في العراق، وهناك منهم من يقوم باستخدام المطار الجوي بين اربيل والنجف".

مخيم كرماوة للنازحين

مخيم كرماوة للنازحين

من جهته اكد قائمقام قضاء سنجار ميسر حجي ان اعداد نازحي تلعفر الباقين من قضاء سنجار يصل الى نحو 25 الف نازح من مجموع 95 الف كانوا قد نزحوا خلال الايام المنصرمة، موضحاً ان "المئات من العائلات التركمانية ذات المذهب الشيعي تخرج يوميا من سنجار وتتوجه الى المحافظات الجنوبية، والحكومة العراقية تقدم لهم التسهيلات الممكنة".

وبيّن ميسر ان المنظمات المدنية كانت قد وعدت هؤلاء النازحين بانشاء مخيمات خاصة بهم في اما في سنجار او فيشخابور او سحيلا، مبيناً:

"هذه المنظمات لم تفِ بوعودها لحد الان، وليست هناك نية في انشاء مخيمات جديدة والعائلات الموجودة هنا تعيش في ظروف سيئة وتعاني من نقص في المعونات".

وكان العديد من العائلات التركمانية قد توجهت الى مخيمات كرماوة والخازو التي قامت حكومة الاقليم بانشائها بالتنسيق مع منظمة الهجرة الدولية في قضاء الشيخان، ويقول ابو هلال احد النازحين التركمان المتواجدين في مخيم كرماوة ان هؤلاء ينوون البقاء في هذه المخيمات، مضيفاً: "نحن لا نقدر العودة الى مدينتنا بسبب سيطرة مسلحي (داعش) عليها، ونحن لا نمتلك المال الكافي للسفر الى احدى المحافظات الجنوبية، لذلك فاننا سنبقى في هذا المخيم، ونتحمل الحرارة الشديدة ،ونتمنى ان تقوم احدى المنظمات الدولية بترحيلنا الى خارج العراق".

يذكر ان اكثر من 95 الف نازح كانوا قد خرجوا من قضاء تلعفر ذي الاغلبية التركمانية الشيعية المذهب بعد سقوطها بيد مسلحي تنظيم (داعش) في 16 حزيران المنصرم واستقروا في قضاء سنجار القريبة منهم.

XS
SM
MD
LG