روابط للدخول

مواطنون يتهمون اصحاب المولدات الاهلية بابتزازهم


مولدة اهلية(من الارشيف)

مولدة اهلية(من الارشيف)

شكا مواطنوان لاذاعة العراق الحر غياب اجراءات تردع اصحاب الموالدات الاهلية وتمنعهم من تقليص ساعات تجهيز الكهرباء وزيادة اسعار التجهيز، الامر الذي فاقم على المواطن العبء الناجم عن الظروف الاقتصادية الراهنة وارتفاع درجات الحرارة.

وقال المواطن أبو حيدر "ان غياب سلطة القانون والحاجة الملحة للكهرباء مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير اضطرنا لدفع مبالغ طائلة مقابل تيار كهربائي ضعيف وسيىء من المولدات الاهلية لا يمكن معه تشغيل مكيفات الهواء او البرادات ناهيك عن انقطاعاته المستمرة لساعات طوال لاعذار واهية".

أما المواطن حازم الرماحي فقال أنه يدفع نحو 55 الف دينار شهريا لصاحب المولدة الاهلية بغض النظر عن استمرار تجهيزه بالكهرباء او انقطاع التيار لأي سبب، وان سعر الامبير يترواح بين 8 الى 10 الاف دينار عراقي.

محمد عاصي صاحب احدى المولدات اوضح لاذاعة العراق الحر ان سبب انقطاع التيار يرجع الى قلة كمية الوقود التي يوفرها مجلس محافظة بغداد لأصحاب المولدات، الذين يحاولون الابقاء على فترات التشغيل كما هي قدر الامكان، حسب تعبيره.

الى ذلك قال رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة بغداد حيدر عناد "إنه وعلى الرغم من الاتفاق مع وزارتي الكهرباء والنفط على تجهيز المواطنين بـ 14 ساعة من الكهرباء الوطنية يوميا، إلاّ ان هناك تقصيرا واضحا في تنفيذ هذا الاتفاق، كما أن كميات الوقود المجهزة من قبل وزارة النفط لأصحاب الموالدات غير كافية لتغطية ساعات نقص تجهيز الكهرباء الوطنية"

XS
SM
MD
LG