روابط للدخول

11 قرية شبكية تعاني من نير مسلحي (داعش)


عائلات شبكية في نقطة تفيش قريبة من قضاء تلكيف

عائلات شبكية في نقطة تفيش قريبة من قضاء تلكيف

يقول ممثل المكون الشبكي في مجلس النواب الملا سالم جمعة ان 11 قرية شبكية تعاني من نير مسلحي تنظيم (داعش) من مجموع 54 قرية شبكية. ويذكر جمعة ان المسلحين عاثوا فساداً خلال الايام الماضية في قرى شبكية، من ضمنها ناحية كوكجلي وعمركان، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:

"مسلحو (داعش) قاموا بخطف 38 شخصاً، منهم 26 شخصاً من قرية عمركان، و8 من قرية كوكجلي، وثلاثة من بدنة كبير في هذه الايام، اضافة الى عمليات سلب ونهب حيوانات اهالي هذه القرى التي بقيت بلا حماية منذ خروج الجيش العراقي منها في 10 حزيران، وهذا ما ادى الى نزوح معظم اهالي هذه القرى الى مدن اقليم كردستان والقرى الشبكية التي تحميها قوات البيشمركة".

واوضح جمعة ان نحو 45 قرية من القرى الشبكية تتمتع الان بحماية قوات البيشمركة، مشيراً الى ان القرى الشبكية التي بقيت خارج حماية البيشمركة نزح أغلب اهاليها، وقال ان مسلحي (داعش) قاموا بسلب ونهب ممتلكات وسيارات اهالي هذه القرى، وأضاف:

"لا وجود للحكومة المركزية في مناطق الشبك، لذلك فانهم طالبوا من رئيس حكومة اقليم كردستان بضم القرى الشبكية التي يسيطر عليها مسلحو (داعش) الى المناطق التي تحميها قوات البيشمركة، كما طالبنا حكومة الاقليم ان يجندوا الف شاب شبكي ضمن قوات البيشمركة لمساندة هذه القوات والدفاع عن مناطقهم".

من جهتهم شكا نازحون شبك من قلة الخدمات المتوفرة في قراهم نتيجة سيطرة مسلحي (داعش) على الموصل وانقطاع الحكومة المركزية في مد الخدمات اليهم مثل الماء والكهرباء وما شابه، ويقول ابو حسين الذي نزح من قرية عمركان وتوجه الى ناحية فايدة: "قاموا بقصف مناطقنا بشكل مكثف، فما كان منا الا ان خرجنا من البيت انا وعائلتي التي تتألف من خمسة افراد، وجئنا الى قرية فايدة عند اقرباء لنا لحين ان تستقر الاوضاع هناك".

يذكر ان عدد القرى الشبكية ذات المذهب الشيعي تصل الى اكثر من 56 قرية وأغلبها موجودة في شمال شرق محافظة نينوى، ومعظمها الان في حماية قوات البيشمركة، عدا 11 قرية لم تكن ترغب في ان تحميها البيشمركة في السابق، وهي الان تحت سيطرة مسلحي (داعش).

XS
SM
MD
LG