روابط للدخول

اربيل: ندوة عن التطورات الامنية والسياسية في العراق


جانب من ندوة في أربيل

جانب من ندوة في أربيل

ناقش سياسيون ومسؤولون عسكريون واداريون في حكومة اقليم كردستان ومحافظة نينوى في ندوة بأربيل آخر التطورات الامنية والسياسية والعسكرية في المنطقة، لاطلاع الشركات الاجنبية وممثلي وسائل الاعلام على الأوضاع بعد سيطرة مسلحي تنظيم (داعش) على الموصل ومناطق من صلاح الدين والانبار.

نظمت الندوة مؤسسة الشرق الاوسط للبحوث، وهي مركز دراسات بحثية استراتيجية مستقلة على علاقة بالمنظمات غير الحكومية والهيئات الدولية، ومقرها اربيل. وقال رئيس المؤسسة ووزير التعليم العالي السابق في حكومة اقليم كردستان دلاور علاء الدين في حديث لاذاعة العراق الحر: "هدف الندوة إطلاع الاعلام الاجنبي والشركات وذوي العلاقة للحصول على المعلومات الفورية لما يجري في جبهات القتال وفي الساحة السياسية في بغداد واربيل وزيارة وزير الخارجية الاميركي والتنبؤ بما يحدث في المستقبل وهذا يخدم الساسة والصحفيين والمنظمات والراي العام العالمي".

​وعلى هامش الندوة التقت اذاعة العراق الحر محافظ نينوى اثيل النجيفي للاطلاع على ما يجري حاليا بمركز مدينة الموصل بعد سيطرة مسلحي (داعش) عليها فاجاب قائلا: "لا توجد قوة مسيطرة على الوضع، و(داعش) هي القوة الاكبر بالمدينة وهناك فصائل اخرى موجودة، وهذه الفصائل مطولب منها العمل تحت راية (داعش) وليس لوحدها، و(داعش) طلبت من كل الفصائل تسليم اسلحتها وبدأت بتهديم بعض الاضرحة وهذا يستفز بقية الفصائل خصوصا الصوفية ويبدو ان الوضع مقدم على عدم الاستقرار في الموصل".

وعن الوضع المعيشي قال النجيفي: "الوضع المعيشي بدأ يصعب ونحاول تقديم الخدمات وهناك غلاء لان الرواتب مقطوعة ونحاول ان نقدم الخدمات لكي نبقيهم داخل الموصل بدلا من الخروج منها".

وعن قرار الحكومة العراقية بجعل موظفي الموصل في اجازة اجبارية قال النجيفي: "قرار خاطيء غير مسؤول لان لدينا في محافظة نينوى 14 وحدة تعمل بطاقتها وعليها ضغط من النازحين فكيف تتوقف رواتبهم بالاضافة الى الذين يعملون داخل المدينة المطلوب منهم تشغيل مشاريع الماء والكهرباء والمستشفيات، ولهذا هو قرار غير حكيم واعتقد سيكون هناك نزوح جماعي، ان استمر القرار، ويجب ان يكون هناك حل سياسي ولا يمكن ان تحل بحل عسكري والحل العسكري الا اذا كان هناك قبول سياسي".

والتقت اذاعة العراق الحر امين عام وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان جبار ياور الذي اشار الى قطع جميع الطرق البرية بين اربيل وبغداد، وذكر ان بعض المناطق تشهد بعض المناوشات وعمليات قصف بالهاونات وقنص، وقال ان الجسر الذي يربط جلولاء مع كلار تم تفجيره. واضاف انه لا توجد لحد الان اية طرق بين اقليم كردستان وبغداد سوى طريق مندلي وهو طريق غير رسمي.

وعن توقعاته حول استمرار العمليات العسكرية قال ياور: "اتصور ان هذه الحالة ستمتد الى فترة معينة، واخذنا كل الاستعدادات لحماية الخط الذي طوله اكثر من 1050 كم، وقوات تحمي الخط لمنع دخول المسلحين الى الاقليم".

XS
SM
MD
LG