روابط للدخول

تحذيرات من تزايد معدلات التلوث الاشعاعي في بعض المحافظات


مع اطلاق منظمة الصحة العالمية اسبوع الوقاية من الاشعاع، حذر متخصصون في مجال الصحة العامة والبيئة من تزايد معدلات التلوث بالاشعاع في بعض مناطق العراق الى الحد الذي بات يشكل تهديدا لحياة الناس.

وقال الخبير البيئي الدكتور هادي ناصر في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان "إرتفاع معدلات التلوث بالاشعاع في عدة محافظات كان احد الاسباب الرئيسة وراء ارتفاع معدلات الاصابة بالامراض السرطانية مؤخرا وبعض الامراض الاخرى" متهما الحكومة العراقية بـ"تجاهل هذا الملف المهم" .

في هذا السياق قال مواطنون التقت معهم اذاعة العراق الحر "ان الحروب التي شهدها العراق كانت سببا في ارتفاع نسب التلوث بالاشعاع" محملين وزارة البيئة مسؤولية "عدم التوعية بمخاطر التلوث الاشعاعي وكيفية الوقاية منه كما ينبغي".

واشار المواطن علي جمعة الى ان "العديد من المواطنين لا يفقهون معنى التلوث الاشعاعي او الكيفية التي يتوجب على المواطن التصرف بموجبها في حال تعرضة لهذا التلوث".

غير أن ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق الدكتور ثامر الحلفي قال "ان هناك رسائل خاطئة يطلقها البعض هدفها زعزة الامن البيئي في العراق"، لافتا الى أن "الاداء الحكومي للسيطرة على التلوث الاشعاعي في العراق يمكن وصفة بالمقبول".

الى ذلك أكد المتحدث باسم وزارة البيئة امير علي حسون ان "الوزارة تقوم بحملات رصد مستمرة لما قد تحدث من حالات التلوث بالاشعاع فضلا عن فرضها رقابة على المواد المستورة للتأكد من عدم تلوثها بالاشعاع الى جانب نشر اعلانات تلفزيونية للتوعية بمخاطر العبث بالمواد الملوثة اشعاعيا".
XS
SM
MD
LG