روابط للدخول

تتوجه العديد من الدوائر والوزارات إلى تكثيف اهتمامها بمنتسبيها من اجل الارتقاء بمستواهم المهني والعلمي والثقافي بإشراكهم في دورات تدريبية بمراكز علمية وبحثية متخصصة، وذلك بعد كثرة الاعتراضات على تدني المستوى المهني والتعليمي لعدد كبير من موظفي الدولة، ما ينتج عنه تعثر العمل وتأخر المعاملات وتواضع الخدمة المقدمة للمواطن .

الدكتور طلال ناظم علوان مدير مركز تطوير الملاكات التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي اشار الى ان الوزارة اعدت برامج مكثفة لعام الماضي وهذا العام لتطوير مهارات موظفي الدولة تتضمن خطة للقضاء على ما يسمى بامية الحاسوب واستخدام البرامج الحديثة لتطوير الإداريين والمحاسبين والقيادات العليا والتعريف بالأساليب الحديثة للتخطيط والبرمجة ورسم السياسات.

الدكتورة سهى نعمان رئيسة قسم اللغات في مركز تطوير الملاكات بينت إن نسبة عالية جدا من منتسبي دوائر الدولة بما فيهم المدراء العامين وأساتذة الجامعات ليست لديهم ممارسة مع اللغة الانكليزية، وأكثرهم لا يحسنون كتابة الرسالة البريدية، لذا فان من اهم الدورات التي تمنح الان في المركز وتحظى بمشاركة واسعة هي دورات تطوير اللغة واستخدامها في الحياة اليومية والعملية .

ورغم ترحيب العديد من خبراء التطوير الإداري بخطط تطوير العاملين الا إنهم يشيرون إلى ضرورة إجراء مقابلات قبل التعين لمعرفة قابليات المنتسبين ومستوى خبرتهم وتجاوز حالات المحسوبية في التعيينات.

ورأى الناشط والخبير في مجال التدريب عصام عبد المسيح إن من المهم إجراء الاختبارات الدورية من خلال أقسام خاصة في المؤسسات الحكومية تعنى بتطوير الموظفين وتعريفهم بكافة المستجدات العلمية.
XS
SM
MD
LG