روابط للدخول

متحدون: زيارة أوستن لبغداد لا تُسمن ولا تُغني من جوع


قائد القوات المركزية الأميركية الجنرال لويد أوستن في لقاء سابق مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بغداد 14/5/2013.

قائد القوات المركزية الأميركية الجنرال لويد أوستن في لقاء سابق مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بغداد 14/5/2013.

تعددت آراء ساسة ومراقبين التقتهم اذاعة العراق الحر حول أهمية الزيارة التي قام بها قائد القوات المركزية الأميركية الجنرال لويد اوستن الى بغداد، ومدى تأثيرها في دعم القوات العراقية خلال حربها ضد الجماعات المسلحة في محافظة الانبار ومحافظات اخرى.

ويقول النائب عن كتلة (متحدون) مظهر خضر الجنابي، عضو لجنة الامن والدفاع بمجلس النواب ان "هذه الزيارة لا تسمن ولا تغني من جوع، حتى وإن كان أوستن يحمل في جعبته اسلحة جديدة للجيش العراقي"، حسب تعبيره.

غير أن عضو إئتلاف دولة القانون سعد المطلبي، عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد قال ان "زيارة اوستن لبغداد تحمل ابعاداً سياسية وعسكرية تصب في دعم الحكومة العراقية في مواجهتها مع الارهاب"، وأكد ان "حسم الحرب ضد ما يعرف بتنظيم (داعش) سيكون عسكرياً وقريباً جداً"، على حد قوله.

الى ذلك، اكد الخبير الامني احمد الشريفي ان " الزيارة التي قام بها قائد القوات المركزية الاميركية، واستبدال السفير الاميركي ببغداد ستيفن بيكروفت بالدبلوماسي ستيورات جونز، ذي الخبرة الجيدة التي اكتسبها من عمله السابق كمنسق للسفارة الاميركية مع محافظة الانبار، يؤشران اهتمام الجانب الاميركي بحلحلة ازمة الانبار، كما سيكون لهما الاثر الايجابي الكبير في حسم الحرب مع الجماعات المسلحة غرب العراق، على الصعيدين العسكري والدبلوماسي.

قائد القوات المركزية الاميركية الجنرال لويد اوستن اكد لكبار المسؤولين العراقيين خلال زيارته بغداد (الاحد) استمرار تعاون بلاده مع العراق، واستعدادها لدعم القوات العراقية على مستوى التسليح والتدريب.
XS
SM
MD
LG