روابط للدخول

حديث عن عدم كفاية العاملين في المراكز الإنتخابية


شرطي يدلي بصوته في كركوك

شرطي يدلي بصوته في كركوك

يقول عضو في المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق ان أعداد الموظفين في مراكز الاقتراع الخاص ومراكز اقتراع إنتخابات الخارج غير كافية.
ويضيف عضو المفوضية مسرور اسود في حديث لاذاعة العراق الحر ان تلك المراكز شهدت زخماً كبيراً، وبطءاً واضحاً في عملية التحقق من بصمة الناخب، ما ادى ببعض الناخبين أن يتركوا مراكز الاقتراع دون أن يدلوا باصواتهم، مطالباً المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بزيادة أعداد الموظفين في المراكز الانتخابية في يوم الاقتراع العام في 30 نيسان.

من جهته يقول الخبير في شؤون الانتخابات عادل اللامي ان عملية الاقتراع في الخارج والاقتراع الخاص لا تزال تعاني صعوبات ومشاكل لم تعالج على الرغم من اجراء الانتخابات اربع مرات سابقاً خارج العراق، مقترحاً في هذا السياق ان يتم اخذ بصمة الابهام والعين والصورة للناخب قبل يوم من موعد الانتخابات لتسهيل استقبال الاعداد الكبيرة للناخبين يوم الاقتراع العام.

غير أن عضوة مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات كولشان كمال تؤكد ان اعداد الموظفين في المراكز الانتخابية كافية، وقالت ان المفوضية لم تتسلم لغاية الان شكوى رسمية حول ترك المواطنين للمراكز الانتخابية دون اقتراع بسبب تلكؤ عمل الموظفين.

يشار الى أن عملية اقتراع عراقيي الخارج بدأت الاحد 27 نيسان، فيما بدا الاقتراع الخاص الاثنين 28 منه.
XS
SM
MD
LG