روابط للدخول

امانة بغداد: ازالة تجاوزات الشورجة لا تحتاج الى انذار مسبق


باعة على الأرصفة في سوق الشورجة ببغداد

باعة على الأرصفة في سوق الشورجة ببغداد

فوجئ الالاف من باعة الارصفة وأصحاب الاكشاك في منطقة الشورجة بتطويق جرارات أمانة بغداد مصحوبة بقوة عسكرية كبيرة للمنطقة وازاله بسطياتهم وأكشاكهم بصورة عنيفة بدعوى التجاوز على الطرقات العامة.
وروى عدد من اصحاب تلك البسطيات لاذاعة العراق الحر ما حدث وكيفية تدمير بضائعهم دون سابق إنذار، وتهديد بعض ضباط الاجهزة الامنية لهم بالقتل اذا ما خالفوا الاوامر، مؤكدين ان بعضهم يعمل على تلك الارصفة منذ ثمانينات القرن الماضي.

من جهتها قالت امانة بغداد ان قرار ازالة التجاوزات من منطقة الشورجة اتخذ منذ اشهر، وليس للتفجيرات الاخيرة التي ضربت سوق الشورجة علاقة مباشرة بالاجراء، بل كانت دافعاً لتنفيذ الخطة. وقال مدير العلاقات والاعلام في الامانة حكيم عبد الزهرة ان قرار ازالة التجاوزات لايحتاج الى اعطاء المتجاوزين سابق انذار، مؤكداً ان الامانة ستقضي على هذه الظاهرة في جميع انحاء العاصمة.

الى ذلك انتقد رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض اجراءات الامانة، والطريقة التي رفعت بها البسطيات من الشوارع. واشار الى ان عملية ازالة التجاوزات ينبغي ان تتم بعد توفير البدائل لهؤلاء الباعة، مؤكدا على ان المجلس سيجتمع الاسبوع المقبل ويطرح القضية للنقاش من اجل وقف عملية ازالة المتجاوزين.

وبالرغم من ان ازالة التجاوزات من قبل امانة بغداد تتم وفق القانون، الا ان مراقبين لم يستبعدوا لجوء اصحاب تلك البسطيات والاكشاك الى طرق غير شرعية لجني المال لتوفير قوت عائلاتهم، لاسيما بعد ان قطعت مصادر رزقهم وهو ما يعني ارتفاع نسب البطالة في العراق.

XS
SM
MD
LG