روابط للدخول

مصر: إحباط عملية تهريب أسلحة كيماوية إلى سيناء


تفجير مزدوج يستهدف آلية تابعة للشرطة المصرية في جسر الجيزة

تفجير مزدوج يستهدف آلية تابعة للشرطة المصرية في جسر الجيزة

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن سقوط 7 مصابين من أفراد الشرطة إثر انفجار عبوتين ناسفتين استهدفا تجمعا لسيارات الأمن المركزي أعلى جسر الجيزة صباح الجمعة، وأمر النائب العام بفتح تحقيقات سريعة في الحادث، وضبط الجناة، جاء ذلك في الوقت الذي أحبطت فيه قوات حرس الحدود تهريب أسلحة كيماوية قبل وصولها إلى أيدي جماعات تكفيرية في سيناء.

وأعلنت حركة جديدة داعمة لجماعة الأخوان المسلمين تدعى "ولع" مسؤولياتها عن الحادث الإرهابي، وقالت الحركة، على صفحتها في فيسبوك، إن اليوم الجمعة هو بداية نشاطها، وليس النهاية، وأنه سيتم محاربة الدولة والتغلب عليها بكل الوسائل الممكنة.

جاء ذلك في الوقت الذي سقط أول قتيل برصاص حي في الاشتباكات التي دارت بين قوات الشرطة وأنصار جماعة الإخوان بالفيوم، كما أصيب واعتقل العشرات في مواجهات بين الطرفين بمناطق متفرقة من القاهرة وعدد من المحافظات.

وخرج المئات من أنصار الجماعة في مسيرات عقب صلاة الجمعة وجابت عدد من شوارع مدينة الفيوم في جمعة اطلق عليها "الشعب يكمل ثورته"، غير أن قوات الشرطة تصدت لها بقنابل الغاز، ووقعت حالة من الكر والفر، وسمع دوي طلقات الرصاص.

وفي ميادين النعام والمطرية ومنطقة عين شمس بالقاهرة، تجمع المئات من أنصار الجماعة، وقاموا بقطع الطريق، وقامت قوات الأمن بالتعامل معهم بقنابل الغاز وتم اعتقال العشرات.

كما تمكنت قوات الشرطة من تفريق مسيرتين بمدينة نصر، ومسيرة أخرى في مدينة حلوان، فيما وقعت مصادمات عنيفة في حي المهندسين وفيصل بالجيزة، أسفرت عن إضرام النيران في عدد من سيارات المواطنين.

وفي الإسكندرية، فرقت قوات الأمن قد فرقت ثلاث مسيرات لجماعة "الإخوان المسلمون" أطلقتها للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي، وألقت القبض على عدد من المشاركين فيها.

وقال مدير مباحث الإسكندرية اللواء ناصر العبد إنه "تم ضبط عدد من أجهزة البث الفضائي بحوزة أعضاء جماعة الإخوان المشاركين في مسيرة بمنطقة السيوف شرق الإسكندرية"، موضحا أن "الأجهزة تستخدم في عمليات بث مظاهرات الجماعة لعدد من دول العالم، وعلى رأسها دولتي قطر وتركيا، ومن الممكن أن تكون تستخدم أيضًا في عمليات التجسس".

هذا وأشعل مجهولون النيران في سيارة لواء شرطة أمام منزله بالمجاورة الأولى بمدينة السادس من أكتوبر، ولم تقع خسائر بشرية.

وعلى صعيد آخر، أعلنت القوات المسلحة المصرية أن عناصر حرس الحدود نجحت في ضبط 30 أسطوانة تحتوى على غازات سامة شديدة الانفجار من مادتي الميثيل والكلوربكروين ومدون عليها تحذيرات باللغة العبرية، وذلك قبل وصولها لعناصر إرهابية في سيناء.

وأضافت القوات المسلحة، في بيان صدر أمس، أنه تم ضبط 5 أسطوانات أخرى فارغة تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة.
XS
SM
MD
LG