روابط للدخول

الصحة: 57% من العراقيين يعانون من امراض الخمول


أظهر مسح طبي اجرته وزارة الصحة العراقية ان نسبة الخمول بين العراقيين تبلغ 57 %، وهي نسبة مرتفعة، تنذر بأصابة الخاملين بأمراض غير انتقالية مثل: تصلب الشرايين، والضغط والسكر، وغيرها.

واوضح معاون مدير عام دائرة الصحة العامة في الوزارة محمد جبر، في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان الوزارة وضعت خطة استراتيجية للقضاء على الامراض غير الانتقالية، التي من أهم اسبابها الخمول الجسدي، والتدخين، والتغذية غير الصحية وغير المتوازنة.

واضاف جبر، ان هذه الخطة اطلقت بالتعاون مع عدد من مؤسسات الدولة، وهدفها حث المواطنين ومنتسبي المؤسسات على ممارسة الرياضة.

اما استاذة علم النفس في جامعة بغداد شيماء عبدالعزيز، فترى ان أهم سبب لكسل المواطن العراقي هو انعكاسات الوضع السياسي والامني والاقتصادي السي على نفسية الفرد، إذ ان مثل هذه الاوضاع تمنعه من القيام بالكثير من النشاطات والممارسات الصحية.

وعلى الرغم من الانتشار الواسع والملحوظ للأندية الرياضية، الا ان روادها ومعظمهم من الشباب يرتادوها لغرض رياضة كمال الاجسام، وليس للحفاظ على الصحة العامة.

ويقول الشاب مصطفى عماد، ان نظرة المجتمع في بعض الاحيان تحد من امكانية ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، وان انتشار وسائل التواصل الاجتماعية، عززت من التصاق الناس بكراسيهم عوضا عن القيام بنشاطات رياضية، كما ان طبيعة بعض الاعمال التي يمارسها العراقيون تتطلب منهم البقاء جالسين في مكاتبهم او خلف مقود السيارة لساعات طويلة، ما يؤدي الى خمول اجسامهم.

اما المواطن جعفر محمد فيرى ان البطالة وتأثيراتها السلبية على نفسية الشباب جعلت من النوم ملاذا آمنا لهم.

XS
SM
MD
LG