روابط للدخول

توجه اكثر من ثمانية ملايين طالب وطالبة لأداء امتحانات نصف السنة للدراسة الاولية في عموم البلاد عدا اقليم كردستان ومحافظة الانبار.

وقال مدير العلاقات والاعلام في وزارة التربية ابراهيم السبتي لاذاعة العراق الحر إن الامتحانات تسير بوتيرة جيدة من خلال أستعدادات الوزارة بالتعاون مع ادارات المدارس لتأمين الاجواء المناسبة، مشيرا الى ان الوزارة وفرت المستلزمات الفنية والعلمية لانجاح الامتحانات. واضاف السبتي أن الطلبة المؤجلين من مناطق ابو غريب والانبار واللاجئين الى مناطق اخرى سيجرون الامتحانات في الاسبوع الثاني من الدوام الرسمي بعد العطلة الربيعية لاعطائهم فرصة للتعويض.

من جانب اخر تباينت اراء إدارات المدارس في بغداد حول تنظيم الامتحانات وواقع العملية التربوية. ووصف معاون مدير مدرسة البياع في بغداد حافظ نوري الامتحانات نصف السنوية بالجيدة لمدرستهم برغم صعوبات الواقع التعليمي الحالي.

أما مدرس اللغة الانكليزية في إحدى مدارس الشعب الاعدادية ضياء ناصر فقد أبدى استياءه من تراجع الخدمات المقدمة للمدارس التي تقع في منطقته ليس في امتحانات نصف السنة فحسب إنما على مدار العام الدراسي.

الى ذلك قال الباحث التربوي فرزدق ناهض لاذاعة العراق الحر إن الخطة الموضوعة للعام الدراسي الحالي والاعوام التي سبقته غير مدروسة بشكل صحيح يتناسب مع وضع الطالب أضافة الى الارباك الذي يواجهه الطالب نتيجة المناهج الجديدة التي تتصف بالصعوبة.

الى ذلك قال الطالب علي حسن الذي ادى امتحان الكيمياء للمرحلة المتوسطة إنه يواجه صعوبة في اكمال جميع مفردات المنهج المقرر بسبب ضيق الوقت.

XS
SM
MD
LG