روابط للدخول

اقام "بيت المدى" في شارع المتنبي جلسة استذكارية للمخرج العرقي الراحل كامران حسني، مخرج فلم سعيد أفندي، الذي يعتبره النقاد من أهم الأفلام في تأريخ السينما العراقية.

واوضح الكاتب الصحفي علي حسين ان الراحل يعد من مؤسسي المدرسة الواقعية في السينما العراقية. فقد اخرج فيلم سعيد أفندي تمثيل يوسف العاني عام 1958 بعد أن درس السينما في أميركا.

وتناوب سينمائيون ونقاد على استذكار صفحات من حياة الراحل وابداعه، مشيرين الى ان حسني لم يخرج سوى ثلاثة أفلام روائية هي: سعيد أفندي، ومشروع زواج، وغرفة رقم سبعة.

ووصف الناقد مهدي عباس كامران حسني بالعلامة المضيئة في تأريخ السينما العراقية.

فيما اشار الناقد السينمائي علاء المفرجي الى إن كامران حسني أرسى دعائم النقد السينمائي لأول مرة في العراق عبر تأسيسه مجلة سينما التي كانت تعنى بتطوير النقد السينمائي في العراق.

ورأى المخرج السينمائي اسعد الهلالي إن استذكار كامران حسني ينبه العاملين في الحقل السينمائي الى أهمية الرواد ودورهم في تطوير السينما، ويحفز المعنيين على استعادة إرثهم.

يذكر إن الراحل من مواليد الناصرية عام 1927 وسافر إلى أميركا لدراسة السينما عام 1947 وعاد إلى العراق أواسط خمسينات القرن العشرين ليسهم في تطوير السينما العراقية. وقد توفي حسني بعيدا عن وطنه في الولايات المتحدة الأميركية عام 2006.

XS
SM
MD
LG