روابط للدخول

"ئاوينه" الكردية: إبعاد أجنبيات يعملن في مطاعم ومشارب بسرجنار


تقول صحيفة "باس" ان ايران اشارت على الحزب الديمقراطي الكردستاني بايلاء الاتحاد الوطني الكردستاني اهتماما اكبر، واضافت الصحيفة ان وفدي الحزبين، الديمقراطي والوطني، عادا امس الاثنين من طهران بعد جولة حوار مع الحكومة الايرانية حول عدد من القضايا تخص العراق والاقليم، ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها ان هذه الزيارات تتعلق بشكل رئيسي بتشكيل حكومة الاقليم وموقع الاتحاد الوطني فيها وملف النفط بين الاقليم وبغداد. واضافت المصادر ان ايران وعدت وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني انها ستقوم بالضغط على بغداد في ملف النفط وتجعل بغداد تخفف من موقفها بهذا الصدد مقابل ان يحافظ الحزب على موقع الاتحاد الوطني في التشكيلة الحكومية الجديدة.

وتذكر صحيفة "ئاوينه" ان رئيس الوزراء نوري المالكي اشار على رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني خلال لقائه معه في بغداد نهاية الشهر الماضي ان يحتفظ الاقليم بموارده النفطية لحين استقلال كردستان وان لا يبيعها باسعار رخيصة الى تركيا، ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالمطلع ان المالكي قوله هذا لاعضاء البرلمان الكرد على سبيل الملاطفة، لكن المالكي اكد انه قال لنيجيرفان بارزاني ان الاقليم يبيع النفط بدون حساب.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان قراراً صدر من محافظة السليمانية بإبعاد الفتيات الاجنبيات اللواتي يعملن في النوادي الليلية في سرجنار، ونقلت الصحيفة عن مدير الشؤون السياحية في السليمانية مصطفى حمه رحيم قوله ان الفتيات والنساء غير العراقيات العاملات في 30 نادياً ومشرباً في سرجنار يعملن في مجال الخدمة والغناء، وقد اصبحن سببا في خلق مشاكل اجتماعية كبيرة، ما اجبر الادارة على استبعادهن بشكل رسمي، واضاف ان ادارته لم تمنح اي اجازة لهذه النوادي باسم نوادي ليلية بل انها اخذت اجازاتها على اساس انها مطاعم ومشارب.

صحيفة "ميديا" ان هيئة النزاهة قامت بتوزيع استمارات كشف الذمم المالية والثروات على اعضاء الرئاسات الثلاث في اقليم كردستان، واشارت الصحيفة الى ان الهيئة اعلنت امس (الاثنين) ان هذه الاستمارات شملت رئيس الاقليم ونائبه ورئيس البرلمان ونائبه وسكرتيره واعضاء البرلمان ورئيس الحكومة ونائبه ووزراء الاقليم ووكلاء الوزارات اضافة الى رئيس هيئة النزاهة ونائبه والمدراء العاملين وضباط وزارتي البيشمركة والداخلية ورؤساء الوحدات الادارية والبلديات والمجالس البلدية.

وفي خبر آخر تنقل الصحيفة عن كاطع الزوبعي نائب رئيس مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قوله ان تسعة ملايين بطاقة انتخابية الكترونية ستصل الى بغداد الاربعاء وسيتم حفظها في مخازن خاصة لحين اجراء الانتخابات كما سيتم تدريب العاملين في المفوضية على استخدامها، واضاف ان هذه البطاقات صنعت في فرنسا وايطاليا واسبانيا، وانها تتضمن عددا من الاشارات والعلامات الامنية التي تحول دون تزويرها.

XS
SM
MD
LG