روابط للدخول

على وقع الإنفجارات، كنائس بغداد تحتفل بعيد الميلاد


آثار تفجير قنبلة في سوق بمدينة الدورة جنوب بغداد أثناء إحتفالات المسيحيين بعيد الميلاد

آثار تفجير قنبلة في سوق بمدينة الدورة جنوب بغداد أثناء إحتفالات المسيحيين بعيد الميلاد

لم تثن المخاوف الامنية المسيحيين في العراق عن اقامة احتفالاتهم لمناسبة ميلاد المسيح. واحتفلت عدة كنائس في بغداد بإقامة قداديس الميلاد والصلوات وسط التراتيل والترنيمات الكنسية.

وحضرت اذاعة العراق الحر قداس كنيسة السلطانة الوردية في الكرادة، ونقلت جانباً من الصلوات والامنيات التي حملها المسيحون المحتفلون.
وعبّر الاب فادي هيلان، احد قساوسة الكنيسة عن فرحه لمناسبة ميلاد المسيح وتمنى الخير لجميع الديانات ومصالحة القلوب المتخاصمة والانفتاح على اخوتهم المسيحيين.
ولم تختلف أمنيات الراهبة مريم حكمت في كنيسة مريم العذراء عن بقية المسيحيين فقد عبرت عن تفاؤلها ببدء عام جديد تتجسد بولادة المخلص يسوع، حسب تعبيرها.

واكدت المواطنة كلوديا حنا افتقادها الكثير من أهلها واقربائها بسبب هجرتهم خارج البلاد لاسباب امنية، مشيرة الى ان عودة المهاجرين مرهونة بانتهاء الظلم في العراق ونشر الحب والسلام بين جميع الناس بمختلف الاديان والطوائف، حسب تعبيرها.
وقالت المواطنة منى عزيز أن العراق يمثل الحاضنة والام للجميع برغم التحديات ورغم مغادرة الكثير من الاهالي المسيحية خارج البلد.

وكان للاطفال حضورهم في القداس الذي اقامته الكنيسة خصوصاً في طقس تمثيل مسرحية ولادة السيد المسيح في المغارة. وعبرت الطفلة مريانا جورج عن فرحها بأجواء العيد وتجسيد الطقوس بالمسرحية اضافة الى شراء الاشجار الخاصة بالميلاد وتعليق الزينة في منازلهم.

XS
SM
MD
LG