روابط للدخول

"العالم" البغدادية: تنظيم القاعدة بدأ "بناء مشروع الدولة"


لفتت صحيفة "العالم" الى ان "جميع المعلومات المتاحة خلال الأسابيع القليلة الماضية، تشير إلى أن الوضع في صحراء الأنبار مقبل على المزيد من التفاقم، بعدما تحول وجود تنظيم القاعدة هناك إلى حقيقة، يتداول سكان المناطق الغربية العديد من الروايات بشأنها".

ونقلت الصحيفة عن سكان محليين في مناطق: القائم، والرطبة، وحديثة، وراوة، وعنه، "ان تنظيم القاعدة أعاد انتشاره في المناطق الصحراوية المحاذية والمحيطة بهذه المدن، وهو يستعد لتنفيذ عمليات،تهدف في الدرجة الأولى الى تحييد القوات العسكرية العراقية، وشل حركتها وضرب نقاط مراقبتها المتقدمة".

ويرى محللون، بحسب صحيفة العالم ان تنظيم القاعدة بدأ فعلا في "بناء مشروع الدولة"، وهو المخطط الذي عمل من أجله منذ عام 2005.

ويقول هؤلاء "إن الارتباك الناجم عن تداعيات الأزمة السورية، أتاح فرصة كبيرة أمام التنظيم لتحقيق مخططه في الفترة الأخيرة".
وفي شأن ذي صلة نشرت صحيفة "المدى" اعترافات ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة بينهم نائب القائد العسكري لما يعرف بـ"ولاية الجنوب" المدعو ثامر خضير.

وقال خضير بحسب "المدى" انه التحق بتنظيم القاعدة بعد هروبه من سجن أبوغريب، والتقى حينها احد الوالاة الذي عينه نائبا له، وكلفه بزيارة واستطلاع أماكن المعسكرات الخاصة بتدريب المقاتلين في شمال بابل، موضحا "أن هذه المعسكرات كانت تضم أكثر من 50 ألف متدرب من دولة العراق الإسلامية. وتم تدميرها من قبل القوات الأمنية، إضافة إلى كونها مراكز وقتية للتدريب، فهي ايضا أماكن لإيواء أعضاء التنظيم للقيام بعملياتهم".

ونقل "المدى" ايضا عن ستار حميد وهو آمر مفرزة المضايف: في "ولاية الجنوب" التابعة لتنظيم القاعدة ان التنظيم يقوم بتأجير مزارع أو بيوت من اجل القيام بتفخيخ السيارات، فيما يقوم هو بعدها بتوصيل السيارات إلى الأماكن المقررة والمعدة للتفجير، من دون قدرة الأجهزة الأمنية على اكتشافها.

واخيرا اشارت صحيفة "الصباح" الحكومية ان وزارة الكهرباء ارجعت القطوعات الحاصلة في التجهيز الى توقف عدد من المحطات التحويلية، فضلا عن استهداف الخطوط الناقلة للطاقة.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي باسم الوزارة مصعب المدرس قوله "ان الوزارة ستعيد تشغيل هذه المحطات التحويلية والثانوية، بعد صيانتها، وازالة العوارض منها"، لافتا الى "ان تجهيز الطاقة الكهربائية في المحافظات الجنوبية والفرات الاوسط الان يبلغ 24 ساعة يومياً"، مؤكدا ان "المحافظات الاخرى التي تاثرت بالانقطاعات لساعات تتراوح بين 4 الى 6 ساعات، ستعود الى كامل التجهيز بعد ازالة وتصليح العوارض الفنية، خلال الايام القليلة المقبلة".

XS
SM
MD
LG